سياسة


احمدوف: لا نريد نشوبَ وتعمق مواجهة بين البدلين الصديقين لأذربيجان

A+ A

باكو، 26 نوفمبر / تشرين الثاني، (أذرتاج

قال علي أحمدوف إن المجتمع الأذربيجاني وكلا منا وكل مواطن يعبر عن أسفه وقلقه من تصاعد حدة التوتر في العلاقات بين تركيا وروسيا في الأيام القريبة الأخيرة جراء الحادث المعلوم.

وصرح احمدوف نائب رئيس الوزراء الأذربيجاني نائب رئيس حزب أذربيجان الجديدة الحاكم، الأمين التنفيذي للحزب لوكالة أذرتاج اليوم بأن تركيا بلد شقيق وحليف استراتيجي بالنسبة لأذربيجان وزاد أن "روسيا هي الأخرى جارة قريبة من أذربيجان وبين البلدين علاقات الصداقة الوثيقة والشاملة. ويجدر بي الآن أن اشدد خاصة على أن علاقات أذربيجان مع كل من تركيا وروسيا لها تاريخ قديم. ولا نريد نشوب مواجهة وتعمقها بين البلدين الصديقين لأذربيجان، بل نؤيد بإزالة التوتر بين كلا البلدين عاجلا قدر الإمكان. وأثق في أن هذا يستجيب لمصالح جميع الأطراف كما من شأنه أن يخدم للتصدي لتطورات سيئة في المنطقة. وأود أن أقول وأنا على يقين منه أن أذربيجان مستعدة للتقدم بخدماتها واتخاذ خطوات ضرورية في إطار علاقاتها الودية مع كلا البلدين من اجل إزالة التوتر المشؤوم الطارئ بين تركيا وروسيا عاجلا."

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا