أخبار عالمية


بدء تحقيقات تهدف إعادة دفن رفاة الحاج مراد القائد الآفاري

A+ A

باكو، 27 نوفمبر / تشرين الثاني، (أذرتاج)

قالت وزارة الثقافة الروسية في بيان ورد فيه انه بدأ تحقيق دولي بغية إعادة دفن رفاة الحاج مراد الخونزاخسكي القائد الآفاري بطل رواية ليو تولستوي، يعرف ان رفاته دفنت حاليا في أذربيجان وروسيا.

وأفادت مراسلة أذرتاج نقلا عن تاس الروسية أنه تم إنشاء لجنة خاصة بتحقيق إعادة دفن رفاة الحاج مراد.

وأوضحت الوزارة الروسية أن " اللجنة الخاصة مكلفة في الوقت الحاضر بتنظيم إجراءات تشخيص جسمه المدفون في أذربيجان وجمجمته المحتفظة في روسيا في الوقت الحاضر وعقب المصادقة على انتساب الجمجمة المذكورة إلى الحاج مراد سنعالج قضية إعادة دفن رفاة الحاج مراد."

وجدير بالذكر أن الحاج مراد الذي هرب من الأسر وقع في كمين روسي في غابة نوخا (شاكي حاليا، أذربيجان) في 23 أبريل / نيسان 1852م. إن رأس مذبوح للقائد المقتول في قتال غير متساو اخذ إلى روسيا وأما جسده فتم دفنه من قبل السكان المحليين في أرض مقتله التي تقع حاليا على أراضي محافظة قاخ الأذربيجانية. ان جمجمة الحاج مراد معروض في الوقت الحاضر في متحف الآثار التاريخية والاثنوجرافية باسم بطرس الأول.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا