سياسة


ندوة دولية حول نزاع قراباغ الجبلي في جدة

A+ A

جدة، 3 ديسمبر (أذرتاج).

أقيمت في مقر منظمة التعاون الإسلامي بمدينة جدة بالمملكة العربية السعودية ندوة دولية في موضوع "دور منظمة التعاون الإسلامي في حل نزاع قراباغ الجبلي: جهود ماضية وآفاق" وذلك بتنظيم مشترك لمركز الدراسات الاستراتيجية التابع لرئيس جمهورية أذربيجان والسفارة الأذربيجانية في المملكة.

شارك في الندوة موظفو الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي والممثلون الدائمون للبلدان الأعضاء لدى منظمة التعاون الإسلامي وممثلو البعثات الدبلوماسية المعتمدة في جدة.

قال نائب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي في الشئون السياسية عبدالله عالم في كلمته إن المنظمة تدعم دائما الموقف الأذربيجاني من تسوية النزاع القائم بين أرمينيا وأذربيجان حول قاراباغ الجبلية وتطالب أرمينيا بالانسحاب من الأراضي الأذربيجانية المحتلة، وتدعو المجتمع الدولي لتفعيل مساعيه لتسوية هذا النزاع.

وذكرت نائبة مدير مركز الدراسات الاستراتيجية جولشان باشايفا أن أذربيجان جزء لا يتجزأ من العالم الإسلامي وكانت من الأعضاء الأكثر نشاطا في منظمة التعاون الإسلامي منذ انضمامها إلى عضويتها. وأشادت الدور الخاص الذي تلعبه المنظمة في تسوية نزاع قراباغ الجبلي مشيرة إلى أن الرأي العام العالمي أصبح يفهم بفضل مساعي هذه المنظمة حقيقة عدوان أرمينيا على أذربيجان.

وأحاط السفير الأذربيجاني في المملكة راسم رضايف المشاركين علما بالسياسة الخارجية لأذربيجان ومحور تعاونها مع بلدان منظمة التعاون الإسلامي والنزاع القائم بين أرمينيا وأذربيجان حول قراباغ الجبلية. ولفت إلى أن إياد مدني بعد انتخابه أمينا عاما لمنظمة التعاون الإسلامي بعث إلى أمين عام منظمة الأمم المتحدة بان غي مون ببرقية أعرب فيها عن قلقه من تنفيذ أرمينيا سياسة التوطين غير المشروع في الأراضي الأذربيجانية المحتلة مما يؤشر على الأهمية التي تبديها المنظمة لتسوية النزاع.

من جانبه أشاد المدير العام لإدارة الشئون السياسية لمنظمة التعاون الإسلامي طارق بخيت بدور أذربيجان داخل المنظمة مشيرا إلى أن أذربيجان تواجه احتلال أراضيها وكذلك قضية أكثر من لاجئين ومشرَّدين نتيجة للاحتلال.

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا