مجتمع


إحياء ذكرى عمال النفط في حملة "لِنُلقي قرنفلا في البحر..."

A+ A

باكو، 7 ديسمبر / كانون الأول، (أذرتاج)

ينعى سكان العاصمة باكو وضيوفها عند المتنزه الوطني الساحلي، كورنيش باكو حاليا ضحايا الحادث الواقع في منصة الغاز العميق البحري رقم 10 في حقل "جونشلي" لشركة النفط الوطنية الأذربيجانية (سوكار).

وأفادت مراسلة أذرتاج من كورنيش باكو أن سكان العاصمة يتدفقون إلى المتنزه الوطني الساحلي لنثر زهور القرنفل في بحر الخزر إحياء لذكرى الضحايا والمفقودين في الحادث المشؤوم.

وقال منظم الحملة الاجتماعية ممثل شركة الإذاعة والإنتاج الإعلامي حسين عبادلي لمراسلة أذرتاج إن الشركة دعت المجتمع للمشاركة في الحملة النبيلة من خلال شبكة التواصل الاجتماعي الفيسبوك مشددا على أن الحملة تستهدف مجرد مشاطرة مواساة وأحزان عائلات الضحايا والمفقودين. واعرب عن امله في العثور عاجلا على المفقودين داعيا الله تعالى أن يتغمد القتلى بواسع رحمته وأن يلهم الصبر والسلوان على أسرهم وذويهم. وأضاف أن الحملة ستستمر إلى ساعات متأخرة من الليلة.

ويذكر أن الحادث الواقع على منصة الغاز العميق البحري الثابت في حقل "جونشلي" لشركة سوكار الأذربيجانية أودت بحياة عمال للنفط. تم انتشال جثث بعضهم من البحر وجعل أكثر من 20 عاملا آخر أصبحوا في عداد المفقودين مع إنقاذ 32 عاملا من الحريق الكبير الناشب في المنصة. وأعلن في أذربيجان يوم الحداد في السادس من ديسمبر الجاري احتراما لذكرى أرواح الضحايا.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا