مجتمع


طبيب أذربيجاني يجري عملية زرع صمام في قلب حامل لإنجاز العملية الثالثة عالميا

A+ A

باكو، 8 ديسمبر / كانون الأول، (أذرتاج)

أجرى أطباء مستشفى الجراحة لجامعة الطب الأذربيجانية عملية زراعة صمام في قلب امرأة حامل لأول مرة في أذربيجان لتكون هذه العملية ثالث العمليات المنجزة من هذا النوع عبر العالم.

وقال كبير أطباء المستشفى الأستاذ آسمان حسنوف لمراسلة أذرتاج أن العملية جرت بنجاح مشددا على أن هذه نتيجة عظيمة ليست على صعيد أذربيجان فحسب بل وعلى النطاق العالمي أيضا. وأوضح الطبيب حسنوف أن " مثل هذه العملية أجريت عبر العالم مرتين اثنتين فقط على الحامل خلال استمرار فعاليات الحياة لكل من الأم والجنين أثناء العملية." وزاد أن تبديل الصمام عملية صعبة للغاية إضافة إلى أن المريضة كانت تحتاج إلى عملية ثانية لتبديل صمام ثنائي مما ضاعف صعوبة العملية إضعافا نظرا إلى كونها حاملا أيضا.

وأضاف مدير قسم جراحة القلب والأوعية الدموية ميرعلي مجيدوف أن الامرأة البالغ 35 سنة من عمرها قد خضعت فيما قبل لعملية زرع الصمام الأبهري ولم تطرأ من مشكلة عقب العملية إلا أنها قررت أن تصبح حاملا على الرغم من اعتراض الأطباء المتخصصين غير أنها تمسكت بقرارها وهي طبيبة أيضا ولم توافق مع أية مساومة في إبطال قرارها.

وتابع أن المريضة التزمت بفحص طبي نظامي خلال مدة 6 اشهر أخيرة بسبب تناولها أدوية خاصة تضر بحياة الجنين ولكن الفحص الأخير كشف عن تدهور حالة الحامل مع اكتشاف عدم تأثير هذا التدهور في حياة الجنين. وقررت لجنة خاصة بالمستشفى إجراء عملية زراعة صمام جديد مع تغيير الصمام الأبهري المتعرض للتلف بعامل الوقت مفيدا "أن القرار هدف بالدرجة الأولى إنقاذ حياة الأم لان مثل هذه العملية تقام عن طريق وقف قلب الأم وضم صمام صناعي بالأوعية الدموية لتبريد جسمها، الأمر الذي يفيد أن خطر فقدان الجنين كبير. لكن العملية جرت بنجاح والحمد لله الذي من علينا حياة كلاهما."

وابلغ جراح القلب والأوعية الدموية بالمستشفى الذي شارك في العملية الدكتور سيمور موسايف أن فريق الأطباء انجز هذه العملية رغم كل الصعوبات مفيدا أن "حالة كل من الأم والجنين مرضية وقد تم إخراجها من المستشفى" مشددا على أن "المريضة الحبلى أصبحت قادرة على الولادة الطبيعية."

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا