مجتمع


سوكار تسيطر على الوضع البيئي حول منصة "جونشلي" البحرية المنكوبة رقم 10

A+ A

باكو، 15 ديسمبر / كانون الأول، (أذرتاج)

قالت سكار ان فريق عمل خاص تأسس في 4 ديسمبر إثر وقوع الحادث مع ضم متخصصي وزارتي الطوارئ والبيئة والثروات الطبيعية بالتعاون مع شركتي النفط الوطنية الأذربيجانية (سوكار) وبي بي قرر جلب 6 سفن إضافية مزودة بالمستلزمات الخاصة إلى محيط المنصة وذلك من اجل منع تسرب النفط المحتمل والتصدي لتأثيراته البيئية المحتملة جراء حادث وقع على المنصة البحرية العميقة رقم 10 في حقل "جونشلي" للنفط والغاز. فقد وزعت السفن الأربع منها حتى الآن حواجز التطويق الطافية على سطح الماء للحيلولة دون التسرب النفطي المحتمل وانتشاره.

وقالت سوكار في تصريح لوكالة أذرتاج إن هذه الحواجز الطافية تحول دون تسرب النفط وانتشاره وينقل النفط المجموع فيها إلى الناقلات بالمضخات فتسلم إلى مواقع خاصة للتخلص منها، الأمر الذي يضمن التصدي مسبقا لكارثة بيئية محتملة.

وأضافت سوكار أنها لجأت كذلك إلى التجارب والخبرات العالمية للكشف المسبق عن تسرب نفطي بالاستفادة من صور ضوئية وصور الأقمار الصناعية فحصلت على صور الأقمار الصناعية الملتقطة في 8 ديسمبر التي أكدت على عدم وجود بقع من النفط حول الحقل. وعقب بث بعض من وسائل الإعلام معلومات تدعي بها وجود تسرب النفط حول المنصة قام فريق العمل الخاص بإعادة التقاط صور عبر الأقمار الصناعية ومنها قمر "اذر كوسموس" و"رادار سات 2" التابع لشركة ام دي ايه الكندية وتعامل معها بالتحليل الخاص للتأكد من أن أية بقعة جادة تدل على تسرب نفطي لم تشاهد لا في حوض حقل "جونشلي" ولا في محيط حقل "نفط طاشلاري" والأراضي المحاذية لهما.

وأكدت الشركة أن الأعمال المنفذة حتى الأن في هذا المجال تثبت أنه سيتخذ جميع ما هو ضروري للتصدي لأي عائق محتمل او حادث يمكن أن يؤثر سلبيا في البيئة.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا

المزيد...
٠٥‎.١٢.٢٠١٦ [١٧:٥‎٠]
٣٠.١١.٢٠١٦ [١٠:٢٩]
٢٦.١١.٢٠١٦ [١٠:٥‎٦]