سياسة


استدعاء السفير الأمريكي لتقديم مذكرة احتجاج

A+ A

باكو، 15 ديسمبر / كانون الأول، (أذرتاج)

استدعى نائب وزير الخارجية الأذربيجاني محمود محمدقولييف سفير الولايات المتحدة الأمريكية في باكو روبرت سيكوتا وقدم إليه مذكرة احتجاج.

وقالت وزارة الخارجية في تصريح لوكالة أذرتاج إن أذربيجان تحتج في المذكرة على مشاركة جيمس اورليك المندوب الأمريكي لدى مجموعة منسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي المتعهدة بمعالجة نزاع قراباغ الجبلي القائم بين أرمينيا وأذربيجان في اجتماع مضلل باسم "الذكرى السنوية لاستقلال ارتساخ" المقام في 9 ديسمبر 2015م بواشنطن من قبل سفارة أرمينيا في الولايات المتحدة الأمريكية ومنظمات الجاليات الأرمنية وفريق العمل مع أرمينيا لدى الكونغرس وعلى لقائه على هامش مشاركته المذكورة بالذي قدم نفسه بصفة "وزير خارجية" النظام الانفصالي المزعوم المؤسس من قبل أرمينيا على أراضي أذربيجان المحتلة، المدعو كارن ميرزويان.

وتشدد الخارجية الأذربيجانية في مذكرة الاحتجاج خاصة على أن مشاركة المندوب الأمريكي لدى مجموعة منسك المنبثقة عن منظمة الأمن والتعاون الأوروبي في مثل هذه الاجتماعات المعادية لسيادة جمهورية أذربيجان ووحدة أراضيها تتناقض كل التناقض مع صلاحيات مجموعة منسك بوصفها مؤسسة الوساطة إضافة إلى إلقاء مثل هذه الخطوات ظلا على حيادها وعدم تحيزها. كما أن مثل هذه الخطوات تضاد السياسة الرسمية الأمريكية التي ترفض الاعتراف بالوضع الراهن الناتج عن استخدام القوة ضد وحدة أراضي أذربيجان بانتهاك سافر لمعايير القانون الدولي ومبادئه وجرائم الإبادة الجماعية المرتكبة في تلك الأراضي المحتلة.

وجاء في مذكرة الاحتجاج أن أذربيجان قد استلفتت كثيرا انتباه وزارة الخارجية الأمريكية إلى أن تكوين ظروف ملائمة للذين يدعون بتمثيلهم عن النظام الانفصالي المزعوم لمشاركتهم في مثل هذه الحملات الاجتماعية وسائر الفعاليات لا تساهم في دفع عملية التفاوض في النزاع القائم بين أرمينيا وأذربيجان إلى الأمام بل تخدم لمجرد زيادة التوتر في التطورات المعقدة.

وأعادت أذربيجان في مذكرة الاحتجاج تساؤلها الجانب الأمريكي عن سبب سماحه للذين يدعون بتمثيلهم النظامَ الانفصالي المزعوم بدخول أراضيه مشيرة إلى أن مثل هذه الخطوات الخاطئة تشجع أرمينيا على الاحتفاظ بموقفها غير البناء واستمرارها في احتلال أراضي أذربيجان مع زيادة شعورها بالإفلات من العقاب في ظل عدم إبداء رد فعل مماثل على الخطوات المذكورة الهادفة إلى إثارة استفزاز سافر.

ودعت أذربيجان الولايات المتحدة الأمريكية بوجهها دولة مسؤولة على الصعيد الدولي للالتزام بتعهداتها الدولية والتمسك بتنفيذ القرارات الأربع الصادرة عن مجلس الأمن الدولي رقم 822 و853 و874 و884 ومواصلة سياستها المنتهجة لعدم الاعتراف بالنظام اللاقانوني المؤسس في أراضي أذربيجان المحتلة من قبل أرمينيا المعتدية.

واعرب السفير الأمريكي سيكوتا عن أنه سيسلم مذكرة الاحتجاج التي تعبر عن قلق واعتراض أذربيجان على خطوات بلاده المذكورة إلى وزارة الخارجية الأمريكية.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا