مجتمع


بحث العلاقات الأذربيجانية المصرية في المجال الثقافي الديني

A+ A

باكو، 17 ديسمبر (أذرتاج).

التقى رئيس إدارة مسلمي القوقاز شيخ الإسلام الله شكور باشازاده السفيرة المصرية سوزان جميل نوح.

أفادت وكالة أذرتاج نقلا عن المكتب الإعلامي للإدارة أن رئيس الإدارة شيخ الإسلام الله شكر باشازاده تحدث في اللقاء عن علاقات الصداقة التاريخية والثقافية والدينية بين أذربيجان ومصر. وذكر باشازاده زياراته إلى مصر منذ العهد السوفييتي حتى الآن مشيدا بتمسك الشعب المصري بتراثه التاريخي. وقال باشازاده إنه التقى مرارا مع رجال الدين المصريين في الفعاليات الدينية الدولية مشيرا إلى علاقاتها الوثيقة مع شيوخ الأزهر الشريف. وطلب رئيس إدارة مسلمي القوقاز من السفيرة المصرية نقل تحياته إلى شيخ الأزهر الشريف معلنا رغبته في مشاركته في الفعاليات الدولية المقامة في أذربيجان.

كما تطرق باشازاده في حديثه إلى العلاقة بين الدولة والدين في أذربيجان وإنجازات الدولة في إنشاء مساجد هنا. وتناول باشازاده مسألة تدمير مساجد وآثار إسلامية في قراباغ الجبلي المحتل من قبل أرمينيا مشيرا إلى ضرورة قيام العالم الإسلامي بأسره بإدانة واستنكار مثل هذه الحالات.

من جانبها قالت السفيرة المصرية سوزان جميل نوح إنها شاهدت خلال فترة إقامتها منذ شهرين في أذربيجان التسامح بين الأديان والقوميات المختلفة هنا والاحترام والأخوة القائمة بين المذاهب الدينية هنا. وأضافت انها ستبذل كل ما في وسعها للمزيد من تطور العلاقات بين بلادها وأذربيجان في كافة المجالات.

وهنأ شيخ الإسلام باشازاده جميع المسلمين بمناسبة المولد النبوي المبارك فيما طلب من السفيرة المصرية نقل تهانيه إلى الشعب المصري الصديق.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا