مجتمع


اليوم الدولي للقضاء على الفقر: إنجازات أذربيجان القياسية وجهود دولية فاشلة

A+ A

باكو، 19 ديسمبر / كانون الأول، (أذرتاج)

أن 19 ديسمبر / كانون الأول يحتفل سنويا باليوم الدولي للقضاء على الفقر منذ عام 1995م من قبل الأمم المتحدة. وتكشف معطيات دراسية للخبراء أن ربع سكان العالم أو ما يقابل نصف مليار شخص كان في حالة الفقر المدقع في القرن العشرين. كما أن الدراسات المعنية تدل على أن 300 مليون شخص آخر فارقوا الحياة بسبب الفقر في الفترة ما بين 1999-2007م علما بان الحربين العالميتين الاثنتين ما أودت بحياة هذا العدد من الناس.

وقد اتخذت الأمم المتحدة عدة برامج تستهدف القضاء على الفقر وعلى الرغم من بدء تنفيذ البرنامج الأول عام 2000م فما زال عدد الذين يعيشون تحت خط الفقر غير منخفض بل أنه يستمر في الزيادة.

وقد يفتخر الناس بالمستوى المعيشي الأعلى في ظل التطور الاقتصادي السريع الذي يشهده العالم اليوم، غير أن الفقر ما برح يتحفظ مكانه في اهم مشاكل العالم. ولعل سبب هذا يرجع إلى أن مستوى الفقر يقاس بمدى امتلاك الشخص منزلا مريحا وفرصة عمل مناسبة فضلا عن معاناته من نقص الأموال لتسديد نفقات التعليم الشامل والصحة.

تنفذ العديد من بلدان العالم برامج محلية ودولية من أجل إلغاء الفقر وذلك إضافة إلى توزيع مساعدات بين الفقراء والمساكين من قبل أصحاب المشاريع ورجال الأعمال ومختلف المنظمات الدينية والخيرية.

أما أذربيجان فإن المنظمات الدولية تشيد بجهودها في هذا المجال وبالتالي منحت الأمم المتحدة في سبتمبر السابق جائزة عالية لأذربيجان على إنجازاتها في محاربة الفقر والبطالة. ومما يعبأ به أن أذربيجان نجحت حقا في خفض معدل الفقر من 50 % إلى 5 % خلال مدة السنوات العشر القياسية.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا