سياسة


وزارة الدفاع: سيكون ردنا أشد طالما ينتهك جيش أرمينيا نظام وقف إطلاق النار

A+ A

باكو، 23 ديسمبر / كانون الأول، (أذرتاج)

قال العقيد واقف دركاهلي إن وزارة الدفاع الأذربيجانية أبانت مرارا أن جيش أرمينيا طالما ينتهك نظام وقف إطلاق النار ويطلق النيران على مناطقنا السكنية وعلى المسالمين يزداد تكبده بضربات رد وبأسلحة أثقل.

وذكر الناطق باسم وزارة الدفاع الأذربيجانية العقيد دركاهلي في تصريح لوكالة أذرتاج أن القوات المسلحة الأذربيجانية لا تستخدم في الوقت الحاضر إلا من جزء ضئيل من قواها وأسلحتها مبلغا أن "قوة هدم الأسلحة الموضوعة تحت تصرف القوات المسلحة الأذربيجانية وعمق تطبيقها ودقتها اكثر أضعافا مضاعفة من هذا كما يعرفه جيدا الجانب الأرمني هو الآخر. وقد أبانت وزارة الدفاع مرارا وتكرارا أن الأسلحة الأخرى المسخرة للقوات المسلحة الأذربيجانية ستوضع حيز التنفيذ عند الحاجة ضد العدو المعتدي وفي حالة تطبيق تلك الأسلحة ستزداد خسائر الأرمن إلى ما لا يخطر ببالهم وعليهم بادراك هذا جيدا."

وشدد مسؤول الوزارة على أن الأرمن إذا أرادوا حماية شبابهم ومستقبل ملتهم عليهم بالانسحاب من أراضي أذربيجان التي يستولون عليها انسحابا نهائيا.

وذكر العقيد دركاهلي أن جيش أرمينيا هو الذي يثير توترا اليوم في الجبهة وهو الذي يطلق النار على قرى أذربيجان على الأراضي المحتلة عند خط الجبهة وعلى المسالمين. ويصاب عشرات من المسالمين بجروح جراء إطلاق الجنود الأرمن النيران عليهم وبينهم شهداء أيضا مشددا على أن هذه الوقائع معلومة لدى المنظمات الدولية بما فيها منظمة الأمن والتعاون الأوروبي.

وقال " إن العدو إذا ظن أننا لا نبالي هذا ولا نرد عليه فهو خاطئ حيث أن الجيش الأذربيجاني يسعى إلى عدم مس المسالمين في الجانب المقابل قدر الإمكان حتى يجدر بالذكر أن سكان قريتي طاليش وماداكيس اللتين تم احتلالهما من قبل الجيش الأرمني على أراضي أقدره قد اعترفوا في مقابلات صحفية لوسائل الإعلام الخارجية قبل بضعة اشهر بان الجيش الأذربيجاني قادر على انزال ضربة بهما اذا أراد ولكنه لا ينفذ هذا. إن الأرمن العاديين يكشفون بتصاريحهم مثل هذه أكاذيب موضوعة من قبل النظام الإجرامي العسكري في أرمينيا."

وتناول العقيد دركاهلي كذلك تصريح الناطق باسم وزارة الخارجية الأرمينية الذي أدلى به بالأمس الذي زعم بان القوات المسلحة الأذربيجانية كأنها فقدت طول العام الجاري 215 جنديا في الجبهة واصفا هذا "بخيال" لأرتسرون اوهانيسيان وقال إن "تصريح اوهانيسان هذا بيان غير مسؤولية مثل معاملة وزيره للدفاع ولا حد له حيث انهم ماهرون في تورية المجتمع الأرميني هذيانهم من خلال وسائل الإعلام وفي إخفاء خسائرهم ولأن معلومات متوفرة لدينا تدل على أن الجانب الأرميني يسر أعداد خسائره حيث أن خسائره كثيرة تخيفهم من إبانتها. فلذلك، يشتغلون بنشر أنباء مبالغة يحول خسائر الطرف الأذربيجاني ومزيفة وكاذبة أملا منهم تهدئة المجتمع الأرمني ولو تهدئة جزئية."

وأضاف أن "وزارة الدفاع الأذربيجانية توفر المجتمع بمعلومات نظامية حول كل شهيد في الجبهة وكل جندي جريح أما دماء شهدائنا فنأثر بأكثر منها. وعلى المجتمع الأذربيجاني أن يطمئن على الإطلاق أن الجيش الأذربيجاني سيواصل تدابيره ضد العدو حتى تحرير أراضينا من احتلال أرمينيا. وستستقبل أرمينيا توابيت الجنود من أراضي أذربيجان المحتلة كما تستقبلها الآن يوميا."

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا