أخبار عالمية


وضع سياسي معقد في إسبانيا عقب الانتخابات

A+ A

مدريد، 24 ديسمبر / كانون الأول، (أذرتاج)

أدت نتائج الانتخابات البرلمانية المقامة في إسبانيا العشرين ديسمبر الجاري إلى تكوّن وضع سياسي معقد في البلد حيث أن الحزب الشعبي الحاكم حاليا بقيادة ماريانو راخوي حصل على 28.7 في المائة من أصوات الناخبين وعلى الرغم من تشكيل هذا اكبر نتيجة فلا تمكن هذه النتيجة راخوي من تشكيل حكومة بوحده.

وأفادت مراسلة أذرتاج من مدريد أن راخوي التقى وفقا للقواعد السارية المفعول بزعيم حزب الاشتراكية والعمال الإسباني بدرو سانجيس الذي حصل على النتيجة الثانية في الانتخابات. وقال سانجيس عقب اجتماع دام لمدة قصيرة جدا إن راخوي رغم أنه يريد إعادة توليه منصب رئيس للوزراء فلا داعي لدى الاشتراكيين للتأييد به. ولم يصرح زعيم الاشتراكيين برأي متفائل حول مفاوضات ائتلاف مع القوة اليسارية الأخرى حزب برديموس الحاصل ثالثة نتيجة في الانتخابات مفيدا انهم لن يشكلون حكومة مع الذين ألقوا وحدة إسبانيا تحت الشبهات.

وأما زعيم حزب جيودادانوس الرابع في الانتخابات البرت ريفيرا فاعرب عن انهم يمكن أن يؤيدوا بائتلاف لأحزاب ستتم الموافقة بينها من دون طلب بالتمثيل في الحكومة.

وأشارت مراسلة أذرتاج في مدريد إلى أن هذه التطورات تسبب حاليا بانتشار آراء في المسرح السياسي الإسباني حول تشكيل حكومة انتقالية حتى إقامة انتخابات مكررة.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا