سياسة


محمدياروف يأمل في حل معالجة اختلاف الأطراف في صفة حقوقي لبحر الخزر

A+ A

باكو، 25 ديسمبر / كانون الأول، (أذرتاج)

قال المار محمدياروف إن الجانب الكازاخستاني يستهدف قبول "الاتفاقية على الصفة الحقوقية لبحر الخزر" في اجتماع القمة المقرر إقامتها في 2016م في أستانا.

وأفاد وزير الخارجية الأذربيجاني محمدياروف في حديث صحفي لصحفيين اليوم في نتائج 2015م أن اجتماعات القمة للبلاد المطلة على بحر الخزر انعقدت حتى الآن في عشق أباد عام 2002م وطهران عام 2007م وباكو عام 2010م وهشترخان عام 2014م مشيرا إلى أن اجتماعي القمة المنعقدين في باكو وهشترخان تبنيا قرارات سياسية مهمة قد أضافت ذخرها في عملية الموافقة مع بنود مبدئية عدة لمشروع "الاتفاقية على الصفة الحقوقية لبحر الخزر".

وأضاف الوزير محمدياروف أن المفاوضات على صيغة فريق العمل الخاص بمستوى نواب وزراء الخارجية للدول المطلة على بحر الخرز في إعداد مشروع "الاتفاقية على الصفة الحقوقية لبحر الخزر" مستمرة مبلغا أنه من المخطط عقد الاجتماع الـ43 القادم لفريق العمل الخاص في عشق أباد في يناير 2016م المقبل. ولفت الوزير إلى أنه رغم ملاحظة الاقتراب في مواقف الأطراف فما زالت اختلافات في الآراء حول عدد من القضايا المهمة باقية. واعرب محمدياروف عن الأمل في إبداء جميع الأطراف موقفا بناء وحسن النية من اجل التوصل إلى مثل هذه الموافقات.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا