أخبار عالمية


تصاعد توتر الوضع بين السعودية وإيران

A+ A

باكو، 5 يناير / كانون الثاني، (أذرتاج)

بعد قطع العلاقات الديبلوماسية مع إيران نتيجة حادثة الاعتداء على سفارتها وقنصليتها أوضحت المملكة العربية السعودية الإثنين أنّها ستعلق رحلاتها الجوية وعلاقاتها التجارية مع طهران.

قالت الرياض إنّ عودة العلاقات تستوجب تصرف إيران كدولة عادية، الإجراءات الجديدة أكّدها عادل الجبير وزير الخارجية السعودي: “سوف نقطع أيضا الرحلات الجوية الى ومن إيران، كما أنّنا سنقطع علاقاتنا التجارية مع إيران وسوف نفرض منع السفر على الناس الذين يسافرون إلى إيران.”

واستنكرت طهران التي انتقدت بشدة إعدام نمر باقر النمر رجل الدين الشيعي تسارع الرياض نحو اتخاذ هذه الإجراءات الراديكالية.

اسحق جهانجيري، النائب الأول للرئيس الإيراني، قال:” أنصح السعوديين بالتخلي عن هذه الأعمال التخريبية والتدابير غير المنطقية، المتسرعة والعاطفية التي هي نتيجة لسوء الإدارة لأنها سوف تكون المتضررة من قطع العلاقات مع إيران “.

وأثار تزايد التصعيد بين البلدين مخاوف عدة عن توتر المنطقة بأكملها، حثّت واشنطن البلدين على الحد من بؤرة التوتر، صرّح جون إيرنست، الناطق الرسمي باسم البيت الأبيض الأمريكي قائلا: “إنّنا نحث جميع الأطراف على إبداء قدر من ضبط النفس وعدم تصعيد التوتر الذي يطغى على المنطقة.” /يورونيوز/

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا