الذاكرة الدموية


"20 يناير يوم الحزن والاعتزاز الوطني"

A+ A

باكو، 14 يناير / كانون الثاني، (أذرتاج)

أقامت المكتبة الاذربيجانية الوطنية باسم ميرزا فتح علي اخوندوف اليوم 14 يناير بالعاصمة باكو معرضين بمناسبة الذكرى الـ26 لمأساة 20 يناير.

وأفادت مراسلة أذرتاج أن المكتبة أقامت معرض الكتب باسم " 20 يناير يوم الحزن والاعتزاز الوطني" ومعرض الرسوم باسم "20 يناير بأعين الأطفال" لمركز الإبداع للأطفال والشباب بحي نظامي للعاصمة.

وأوضحت أن ذكرى ضحايا مأساة 20 يناير أحييت في البداية بدقيقة حداد احتراما بأرواح شهداء الوطن الذين تفادوا بأرواحهم من اجل حريته.

ثم ألقى مدير المكتبة الوطنية كريم طاهروف كلمة تناول فيها الدور المهم لمأساة 20 يناير في تاريخ استقلال شعب أذربيجان معيدا للذاكرة خدمات تاريخية للزعيم العام للشعب الأذربيجاني حيدر علييف لتقييم هذا العمل الإرهابي الدموي قانونيا وسياسيا.

وقيل في مراسم الافتتاح إن عددا عديدا من مواطني أذربيجان تعرضوا للخسائر والاضطرابات النفسية الكبيرة جراء جريمة نكراء ارتكبتها الحكومة السوفيتية ضد شعب أذربيجان، حيث تم شن هجوم على باكو العاصمة بغية قمع صوت الشعب الذي احتج على انتهاك وحدة أراضي أذربيجان وأيد بأفكار الحرية والاستقلال والسيادة. وأسفر الهجوم المفاجئ عن سقوط 147 مسالما وفقدان 321 وإصابة اكثر من 700 آخرين، بين القتلى والمصابين أطفال ونساء وشبان ومسنون من مختلف القوميات والأديان ليذوق الشعب الأذربيجاني طمع فاجعة لا يسبق لها مثيلها. ودخلت هذه الفاجعة في تاريخ أذربيجان بصفة "يناير السوداء".

ثم تحدث مدير قسم العمل مع دور الطبع ونشر الكتب بوزارة الثقافة والسياحة اصلان جعفروف عن مأساة 20 يناير مشددا على أن هذا اليوم الدموي لن يطويه النسيان أبدا.

وقرأ أعضاء مركز الإبداع للأطفال والشباب بحي نظامي أشعارا مكرسة لمأساة 20 يناير.

وبعد مراسم الافتتاح تفقد الضيوف أعمال المعرضين.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا