سياسة


رئيس جديد لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي: أولويتنا خفض التوتر في مناطق النزاع

A+ A

فيينا، 14 يناير / كانون الثاني، (أذرتاج)

أقيمت اليوم 14 يناير في عاصمة النمسا فيينا مراسم تنصيب رئيس جديد لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي وهو وزير الخارجية الألماني فرانك والتر شتاينماير. وألقى الرئيس الحالي للمنظمة شتاينماير في المراسم كلمة تحدث فيها عن أولويات فترة ولايته.

ونقل مراسل أذرتاج في فيينا عن شتاينماير قوله إن الرئيس الحالي لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي ابرز من بين المسائل الأولوية بالنسبة لبلاده خلال ولايته تشجيع الأمن والاستقرار خاصة مشددا على ضرورة تطوير الحوار في جميع المساحات وإعادة بناء الثقة وضمان الأمن والأمان في الفترة الحالية الغنية بالتحديات والأزمات.

وتحدث الرئيس الحالي للمنظمة عن معالجة النزاعات على فضائها متطرقا إلى نزاع قراباغ الجبلي القائم بين أرمينيا وأذربيجان أيضا وأفاد أن ألمانيا بوجهها رئيسة لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي من جهة وعضوا في مجموعة منسك للمنظمة من جهة أخرى ستؤيد بفعاليات المندوبين لرئاسة مجموعة منسك من اجل التوصل إلى اتفاق لمعالجة النزاع. وشدد على ضرورة تكثيف وتفعيل جميع الجهود. إننا قلقون بالوضع الراهن عند خط التماس والحدود بين أرمينيا وأذربيجان. ويجب أن يكون عدم تصعيد التوتر اكبر هدف عاجل. "ولذلك، نؤيد بمبادرة الرؤساء المشاركين بإعداد آلية تقصي وقائع انتهاكات نظام وقف اطلاق النار."

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا