الذاكرة الدموية


الطريق إلى الحرية

A+ A

باكو، 18 يناير / كانون الثاني، (أذرتاج)

أقيم اليوم 18 يناير لدى متحف أذربيجان لتاريخ الحرب حفل تذكاري باسم "الطريق إلى الحرية" تكريسا للذكرى السنوية الـ26 لمأساة 20 يناير.

وأفادت مراسلة أذرتاج أن مشاركين أحيوا ذكرى شهداء مأساة 20 يناير بدقيقة حداد في البداية. ثم عزف النشيد الوطني.

ثم ألقى رئيس المتحف العقيد عزيز أغا غنيزاده كلمة ابلغ فيها أن ليلة 20 يناير الدموية المخلّفة إبادة المسالمين الأبرياء والتاريخ المجيد المكتوب بدماء الشهداء قد اثبت مرة أخرى هوية الأذربيجانيين وكونهم شعبا لا يقهر، مشيرا إلى وجوب استذكار الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم من اجل الوطن الغالي دائما وتخليدها.

وقيل إن الهجوم الإرهابي الهمجي المرتكب ضد البشرية باستخدام الأسلحة الثقيلة قد وضع في ذاكرة الشعب الأذربيجاني أثرا لا يندثر. وكانت مأساة ليلة 20 يناير الدموية مدبرة مسبقا ومنفذة مخططا.

وجاء في الحفل أن الشعب الأذربيجاني يعتز كثيرا عندما يرى استحالة كسر عزمه على مواصلة النضال من اجل الحرية رغم عمق شعور الآلام، حيث أن الشعب الأذربيجاني الذي كان يعيش تحت قمع الاتحاد السوفييتي لسنين طويلة قد اثبت ذلك اليومَ مرة أخرى على وجه العالم استعداده لتفادي حياته من اجل الوصول إلى الحرية.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا