سياسة


أرمينيا تضلل المجتمع الأرمني بمعلومات مزورة

A+ A

باكو، 21 يناير / كانون الثاني، (أذرتاج)

نشرت وزارة الدفاع الأرمينية معلومات حول عدد خسائرها البشرية في صفوف جنودها خلال 2015م وتعلن انه يبلغ 57 قتيل. لكن هذا الرقم مزيف وغير صحيح بما أنه لا يطابق مع الأرقام الرسمية المقدمة من قبل وزارة الدفاع الأرمينية للفترة ذاتها.

وقالت وزارة الدفاع الأذربيجانية في تصريح لوكالة أذرتاج إن المعلومات المقدمة من قبل الجهات الرسمية في أرمينيا خلال 2015م تدل على تكبد قوات الاحتلال الأرمينية بخسائر أكثر مما تلخصه وزارة الدفاع الأرمينية أي 83 جنديا قتيلا وأكثر من 100 جريح وذلك بدون الأخذ بعين الاعتبار معطيات إحصائية لخسائرها من بين المجندين من أراضي أذربيجان المحتلة والذين تم تجنيدهم قسرا من المسالمين إضافة إلى من تم إحضارهم من النقاط الساخنة عبر العالم. "اذا حسبنا جميع الأرقام المخفية عن المجتمع الأرميني، التي تم التوصل اليها من مصادر مختلفة بما فيها من داخل جيش العدو نذهب إلى أرقام مخيفة جدا بالنسبة للشعب الأرميني، حيث أن المؤشرات التقريبية تدل على أن خسائر قوات الاحتلال الأرمينية تزيد عن 276 مجندا خلال 2015م"، حسبما قال المتحدث باسم الوزارة الأذربيجانية.

وزادت وزارة الدفاع الأذربيجانية أن قوات الاحتلال الأرمينية تكبدت بخسائر في الأرواح منذ مطلع 2016م الجاري أيضا ولكن الجهات الرسمية في أرمينيا تلقت توجيهات صارمة عن القيادة تطالبها بإخفاء خسائر قتالية وتستير أحداث وجرائم داخل قوات الاحتلال الأرمنية ولكننا كفانا أن نكشف هنا عن مجرد واقع بسيط مستور عن أنظار المجتمع الأرميني بعد حدوثه في 19 يناير الجاري عندما أصاب جندي فرقة المدفعية المجند عام 2014م نفسَه في 17.20 والمدعو ادغار افيتيسيان بتصرف غير سليم مع السلاح الناري ونقل إلى المستشفى. وتلقى قادته توجيهات واضحة تطالب بتستير هذا الحادث الواقع.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا