أخبار عالمية


بعد اعتذار المغرب.. إندونيسيا تستضيف القمة الإسلامية الطارئة حول فلسطين في مارس المقبل

A+ A

باكو، 22 يناير (أذرتاج).

تستضيف إندونيسيا، أكبر دولة إسلامية بعدد السكان، القمة الإسلامية الطارئة التي دعا إليها الرئيس الفلسطيني حول القدس والمسجد الأقصى المبارك، يومي 6و7 مارس المقبل، وذلك بعد اعتذار المغرب.. البلد الذي سبق وأن رحب بالاستضافة العام المنصرم.

وعلمت وكالة الأنباء الإسلامية الدولية (إينا) من مصادرها أن الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، إياد مدني، أجرى خلال اليومين المنصرمين مباحثات مكثفة مع مسؤولين إندونيسيين وفلسطينيين رفيعي المستوى لمناقشة ترتيبات القمة التي تبحث: تطورات تشهدها القضية الفلسطينية. وارتفاع وتيرة انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي للفلسطينيين ومقدساتهم.

وقالت المصادر إن مباحثات سبق وأن أجراها الأمين العام مع ومسؤولين إندونيسيين، في جاكرتا وجدة، في ديسمبر 2015 واليومين المنصرمين، تمخض عنها ترحيب إندونيسيا باستضافة القمة وتحديد موعدها، وذلك بعد أن اعتذرت المغرب، لأسباب لم تشر إليها المصادر، عن استضافة القمة التي سبق وأن أعلنت المنظمة في أغسطس 2015 ترحيب الرباط بها.

وشرعت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي في استعدادات عقد القمة، واستهل الأمين العام ترتيباتها بلقاء جمعه أمس الخميس (21 يناير 2015) مع وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي الذي شارك في الاجتماع الطارئ لوزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي في جدة.

ووافقت الدول الإسلامية على طلب الرئيس الفلسطيني، محمود عباس عقد قمة استثنائية تخصص لفلسطين والقدس.

وسبق لإندونيسيا أن استضافت في ديسمبر المنصرم المؤتمر الدولي حول القدس والأيام الفلسطينية الثقافية في جاكرتا.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا