سياسة


القوات المسلحة الأرمينية تخرق الهدنة على خط الجبهة 110 مرة

A+ A

باكو، 32 يناير / كانون الثاني، (أذرتاج)

خرقت الوحدات المسلحة الأرمينية حالة وقف إطلاق النار 110 مرة خلال اليوم على خط الجبهة من مختلف الاتجاهات.

وأفادت وكالة (أذرتاج) نقلا عن المكتب الإعلامي بوزارة الدفاع الأذربيجانية أن الوحدات المسلحة الأرمينية أطلقت النيران من مواقعها الواقعة في المرتفعات وقرية باراواكار بمحافظة إيجيفان الأرمينية على مواقع القوات المسلحة الأذربيجانية في المرتفعات بمحافظة قازاخ وقرية كهنقيشلاق بمحافظة أغستافا الأذربيجانية ومن مواقعها الواقعة في قرية تشيناري بمحافظة برد الأرمينية على مواقع القوات المسلحة الأذربيجانية في قرية كوخانبي بمحافظة توفوز الأذربيجانية ومن مواقعها الواقعة في المرتفعات بمحافظة كراسنوسيلسك الأرمينية على مواقع القوات المسلحة الأذربيجانية في المرتفعات بمحافظة كدبك الأذربيجانية.

كما أطلق العدو النيران بمواقعه الواقعة في القرب من قريتي طاليش وجولوستان لمحافظة جورانبوي وقرى تشيلابورت وياريمجا وقويارخ لمحافظة تارتار وقرى شيخلار وجواهرلي وصاريجالي وكنقرلي ونوروزلو وشوراباد ونميرلي لمحافظة أغدام وقرية كوروباتكينو لمحافظة خوجاوند وقرى هوراديز وقورقان وأشاغي سيد أحمدلي لمحافظة فضولي وقرية مهدلي لمحافظة جبرايل الأذربيجانية وكذلك من مواقعه الواقعة في المرتفعات بمحافظات جورانبوي وخوجاوند وفضولي وجبرائيل الأذربيجانية على مواقع مختلفة للجيش الأذربيجاني.

وقد ردت القوات المسلحة الأذربيجانية على العدو وأنزلت ضربات النيران بمصادر النيران للعدو ومواقعه وخنادقه 120 مرة نظرا لظروف العملية.

وكانت القوات الأرمينية بسطت نفوذها على إقليم قراباغ الجبلي (ناغورني كاراباخ) الأذربيجاني عقب نزاع مسلح نشب في عام 1988م، إضافة إلى السيطرة على المحافظات السبع الأذربيجانية الأخرى المجاورة له، ما أدى إلى تشريد أكثر من مليون أذربيجاني مسلم.

وتوصل الجانبان في إطار مجموعة مينسك، التي تضم في رئاستها روسيا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية، إلى اتفاق لوقف إطلاق النار عام 1994م.

وتبنى مجلس الأمن الدولي أربعة قرارات تدعو أرمينيا إلى سحب قواتها من أراضي أذربيجان، لكن أرمينيا لم تمتثل لها حتى اللحظة.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا