أخبار عالمية


وصول سائحين فرنسيين من البندقية إلى سمرقند سيرا على الأقدام

A+ A

سمرقند، 28 يناير / كانون الثاني، (أذرتاج)

غادر السائحان الفرنسيان جيرون وسابينا برقامي البندقية (فينيسيا) إلى مدينة سمرقند القديمة عبر طريق الحرير الكبير مشيا على الأقدام قاطعين مسافة 5 آلاف و250 كم من الطريق.

سافر السائحان الى قارات أمريكا وأفريقيا وأوروبا وآسيا وبما فيها إيران وتركيا وجورجيا وأذربيجان وتركمانستان. وكان هدفهما هو السير على الطريق الذي كان قد قطعه الرحالة الشهير ماركو بولو. لذلك، انطلق الزوجان من مدينة البندقية التي بدأت فيها رحلة ماركو بولو في عام 1272.

وصل السائحان من إيطاليا إلى ألبانيا ومن أذربيجان إلى تركمانستان على السفينة (عبر البحر الأدرياتيكي وبحر الخزر).

يخطط السائحان الفرنسيان في الإقامة في قيرغيزستان طول فصل الشتاء، بعد ذلك السفر إلى مدينة كاشغار للصين.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا