مجتمع


صدور كتاب "المصادر الأدبية الفنية للتعددية الثقافية الأذربيجانية"

A+ A

باكو، 5 فبراير / شباط، (أذرتاج)

صدر كتاب باسم "المصادر الأدبية الفنية للتعددية الثقافية الأذربيجانية" ليكون أول كتاب من سلسلة "مصادر التعددية الثقافية الأذربيجانية". ويشمل الكتاب معلومات عن قيم التعددية الثقافية والتسامح التي وجدت تعابيرها في نتاجات الأدباء والشعراء والفنانين المبدعين في جميع مراحل الأدب الأذربيجاني حتى 1920م من خلال تمشيط كل سطر من الأبيات والقصائد والمقاطع.

وأفاد مراسل أذرتاج أن الكتاب يفتح أمام القراء وجهة نظر جديدة تماما إلى مبدعات الشعراء والأدباء الكلاسيكيين الأذربيجانيين، وبالتالي فإن نظرة من جهة قيم التعددية الثقافية في الأدب الأذربيجاني يصب في تجسيد معيار من المعايير الرئيسة التي تحدد عظمته.

ولا يخفى على أحد أن الأدب الأذربيجاني مبني على العشق والمحبة والمودة انطلاقا من نظامي الكنجوي الذي أعلن فكرة "العشق هو محراب السماوات العليا" جوهر إبداعاته حتى حسين جاود الأديب المرموق الذي يعترف قائلا بأن "ربي هو الجمال والعشق". وقد أحب هذا الأدب جميع البشرية بغض النظر عن اختلاف أعراقها وألوانها وأديانها وألسنتها في كل المراحل الاجتماعية السياسية التي شهدها هذا الأدب. كما أن الشعب الأذربيجاني المالك ذلك الأدب قد أكرم بسخاء كبير خزانة القيم العالمية العامة بذخره الأدبي الفني والأخلاقي المعنوي منقطع النظير.

ان تصوير الاحترام اللامتناهي لأصحاب اليراع الأذربيجانيين إزاء مختلف الشعوب المنتمية إلى الأديان والألسن الشتى وإزاء العلماء والكتّاب والحسناوات الخواص بالشعوب الأخرى قد وجد في هذا الكتاب تعابيرها بالوقائع والدلائل الواضحة والجلية. وقيل إن قيم التسامح والتعددية الثقافية الخاصة اليوم بالشعب الأذربيجاني تعيش منذ قرون في أرواح أجداده جاريا مجرى دمائهم وهو دليل سافر على كلام الرئيس إلهام علييف الذي اعرب عنه موجزا من خلال جملة مفادها "إن التعددية الثقافية قيمة تخص بالشعب الأذربيجاني على مدى التاريخ."

إن الرئيس علييف يعتمد على المصادر المعنوية العلمية السياسية العظيمة التي تتشكل وتعيش في جذور الشعب الأذربيجاني التاريخية عندما أعلن عام 2016م "عام التعددية الثقافية" في أذربيجان. وتمثل هذه المصادر مصدرا غنيا يعتبر مرآة للعالم الباطني للشعب وروحه وثرائه المعنوي.

وجاء في مقدمة الكتاب أن مؤلفي سلسلة "مصادر التعددية الثقافية الأذربيجانية" التاليين سوف يصدران قريبا باسمي "المصادر العلمية الفلسفية والأدبية الاجتماعية للعددية الثقافية الأذربيجانية" و"المصادر السياسية والقانونية للتعددية الثقافية الأذربيجانية" ليستكملا السلسلة الكاملة وتظهر هذه المؤلفات ان مصادرنا للتعددية الثقافية الأذربيجانية متعددة الاتجاهات ومتنوعة الجوانب.

وقام بتحرير الكتاب العلمي مستشار الدولة الأكاديمي كمال عبد اللايف. وحرره الأستاذ محسن نقيصويلو العضو المنتخب لأكاديمية العلوم الوطنية الأذربيجانية والأستاذ الدكتور فريد علي اكبرلي والدكتور اكرم باقروف والدكتور إبراهيم قولييف. وراجعه الأكاديمي تيمور كريملي والدكتور ناريمان قاسمزاده والدكتور رشاد الياسوف.

وضع الأكاديمي كمال عبد اللايف مقدمة للكتاب.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا