الذاكرة الدموية


نبراسكا - الولاية الـ 18 الأمريكية المعترفة بمجزرة خوجالي

A+ A

لوس إنجليس، 11 فبراير / شباط، (أذرتاج)

وقع حاكم ولاية نبراسكا الأمريكية بيت ريكيتز على بيان يعلن فيه تأريخ 26 فبراير / شباط يوم "إحياء ذكرى خوجالي" على نطاق الولاية ويدعو أهالي الولاية لإحياء هذا اليوم المأساوي بحزن.

وأفاد مراسل أذرتاج في الولايات المتحدة الأمريكية عن بيان حاكم نبراسكا الذي بعث به إلى القنصلية العامة الأذربيجانية في لوس أنجلوس أن الحاكم ريكيتز يدين مجزرة خوجالي باعتبارها مأساة مروعة. يذكر أن هذا البيان أول وثيقة رسمية في مجزرة خوجالي اتخذت بولاية نبراسكا.

ويورد البيان أنه قبل 24 سنة أي ليلة 26 فبراير 1992م شهدت مدينة خوجالي الأذربيجانية مجزرة لا مثيل لها في القرن العشرين بمقتل اكثر من 600 مسالم مدني معظمهم من الأطفال والنسوة والشيوخ قتلا جماعيا. ويشدد البيان على أن المنظمة الدولية " هيومان رايتز ووتش" وصفت هذه المجزرة المؤلمة بأكبر إبادة جماعية وقعت في المنطقة مشيرا إلى أن هذا الحادث المرعب يدل على مدى وجوب إيجاد التفاهم والمؤانسة والتسامح بين شعوب العالم.

وأضاف مراسل أذرتاج أن البيان يحمل كذلك توقيع سكرتير الدولة لولاية نبراسكا جون غيل. وزاد أن ولاية نبراسكا أصبحت الولاية الـ 18 الأمريكية التي اعترفت رسميا بمجزرة خوجالي وأدانتها.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا