الذاكرة الدموية


حملة توعوية في عاصمة جورجيا للذكرى الـ 24 لمجزرة خوجالي

A+ A

تفليس، 15 فبراير / شباط، (أذرتاج)

أقامت مجموعة من شباب من أعضاء الجمعية الأهلية "بورجالي ايريلي" الناشطة في جورجيا حملة توعوية وسط عاصمة جورجيا تفليس إحياء للذكرى السنوية الـ 24 لمجزرة خوجالي.

وزع الشباب في شوارع تفليس وأمام مداخل محطات انفاق مترو تفليس كتيبات وبطاقات بريدية ولافتات إعلامية تحوي موجزا فظائع مجزرة خوجالي.

وقالت ساكنة تفليس السيدة كيتيوان جايليشفيلي لمراسل أذرتاج في جورجيا إن إبادة المسالمين في مدينة خوجالي ليلة 26 فبراير 1992م عمل لاإنساني وذكرت "أن كتيبات وبطاقات بريدية ولافتات يوزعونها علينا هؤلاء الشباب تفيد القتل الجماعي بهمجية للناس الأبرياء بغض النظر إلى أعمارهم وأعراقهم وأديانهم والذين ارتكبوا هذه الجرائم قد اقترفوا جرائم فظيعة في جورجيا أيضا ولكن ما حدث في خوجالي هو الإبادة العرقية أصلا. فندرك بلاءكم وآلامكم وواقفين إلى جانبكم ماديا ومعنويا."

وصرح رئيس الجمعية الأهلية لصحفيين بان غرض الحملة التوعوية إطلاع الشعب الجورجي على تفاصيل وحقائق مجزرة خوجالي وعلى ضيوف العاصمة الجورجية بما يصب في استلفات انتباه وأنظار المجتمع الدولي إلى الجرائم اللاإنسانية المرتكبة ضد الشعب الأذربيجاني المسالمين ليلة 26 فبراير 1992م.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا