سياسة


الرئيس إلهام علييف: هذه الأزمة لا تبدو نهايتها قريبة

A+ A

باكو، 17 فبراير / شباط، (أذرتاج)

قال فخامة الرئيس الهام علييف إن "عام 2016م الجاري سيكون عاما ناجحا في أذربيجان من حيث التنمية الاجتماعية الاقتصادية. ويستمر تأزم الاقتصاد العالمي. والنتيجة التي ذهبت اليها في المنتديات الاقتصادية والأمنية الدولية التي شاركت في فعالياتها مطلع العام الجاري هي أن هذه الأزمة لا تبدو نهايتها قريبة. وتعيش منطقتنا أزمة اقتصادية وفي بعض الأحيان أزمة حربية وسياسية أيضا. وأما أذربيجان فهي بلد الاستقرار والتطور. "

ونقل مراسل أذرتاج عن الرئيس علييف قوله في كلمة ألقاها أمام ممثلين عن مجتمع محافظة طاووز الأذربيجانية إن "الميزانية قيد التعديل للتمكن من إجراء جميع المشاريع الاجتماعية والاستثمارية الضرورية عن طريق تحديد الحد الأدنى لسعر النفط عند 25 دولارا."

وطلب الرئيس علييف من المسؤولين بوجوب اعتماد الآليات المالية والاقتصادية كافة في أذربيجان على خبرات البلدان الرائدة مفيدا أن تنمية القطاعين المالي والاقتصادي سيمكننا من الغاء اعتماد البلد على أسعار النفط. وأضاف أن " المهمة بين يدي الحكومة هي محو الاعتماد على عامل النفط بعد بضعة سنوات على الإطلاق وإنني على يقين من أننا سوف ننال هذا."

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا