أخبار عالمية


معرض "رحلة ابن فضلان. الطريق إلى فولغا من بغداد حتى بلغار" في كازان

A+ A

باكو، 22 فبراير (اذرتاج).

انطلقت في التاسع عشر من فبراير في مركز "ارميتاج كازان" في كازان عاصمة تتاريستان في روسيا الاتحادية فعاليات معرض "رحلة ابن فضلان. الطريق إلى فولغا من بغداد حتى بلغار"، المكرس لذكرى الرحالة العربي العراقي للنصف الأول من القرن العاشر الميلادي أحمد بن العباس بن راشد بن حماد البغدادي المعروف بابن فضلان الذي أصبحت رسالته مصدرا لتاريخ واثنوغرافيا الشعوب القاطنة في المنطقة الممتدة من آسيا المركزية إلى الفولغا الوسطى.

حضر حفل افتتاح المعرض الذي ينظم للمرة الخامسة عشر مستشار دولة تتارستان رئيس مجلس أمناء مؤسسة "النهضة" الحكومية مينتيمر شايمييف، مدير متحف ارميتاج ميخائيل بيوتروفسكي، وزير الثقافة لجمهورية تتارستان آيرات سباقتولين ورئيس مجلس مفتيي روسيا والإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية الشيخ راول قاينودين، السفير العراقي إسماعيل شفيق محسن وغيرهم من الممثلين الرفيعي المستوى، حسبما أفادت وكالة أذرتاج نقلا عن وكالة "تتار انفو" للأنباء.

يستحضر المعرض 2132 عينة ثقافية وتاريخية من 7 متاحف روسية، بما فيها المعمولات الذهبية والفضية العائدة إلى الفترة ما بين القرنين السابع والثالث عشر ميلاديا، نماذج الفنون التشكيلية والتطبيقية لشعوب أوربا الشرقية، معمولات فخارية وزجاجية للشرقين الأوسط والأدنى وغيرها.

قال الرئيس التتاري السابق مينتيمير شايمييف في كلمة ألقاها في الحفل الافتتاحي: "ولو لا معلومات تلك الفترة وكتاب ابن فضلان لما كان أي دليل على ان البلغار اعتنقت الإسلام بشكل متطوع عام 922." وأشار شايمييف إلى أن "رئيس تتارستان روستم مينيخانوف وقع في 4 نوفمبر عام 2015 مرسوما حول "انشاء الاكاديمية الاسلامية البلغارية وإعادة بناء كنيسة الايقونة الكازانية...نامل في أن نضع حجر الأساس لإنشاء مبنى الأكاديمية في مايو يوم اعتناق الإسلام في بلغار".

من جانبه قال رئيس متحف ارميتاج بيوتروفسكي ان اليونسكو أدرجت بلغار عام 2014 في قائمة أماكن التراث العالمي بفضل معلومات تاريخية قيمة من كتاب ابن فضلان.

يذكر أن بلغار كانت عاصمة دولة بلغار فولغا خلال فترة القرنين الثامن والخامس عشر الميلادي وتقع آثارها القديمة حاليا في تتارستان. أرسل الخليفة العباسي المقتدر بالله الرحالة ابن فضلان ضمن البعثة من بغداد عاصمة العلم والنور في حينها إلى بلاد الترك بلغار الفولغا تلبية لطلب ملك البلغار ألموش بن يلطوار لإرسال سفارة إلى دولة بلغار الفولغا التي كان سكانها اعتنق الاستلام حديثا لشرح مبادئ الإسلام والمساعدة لبناء مسجد لهم. وكتب ابن فضلان ما شاهده خلال رحلته من تقاليد وطقوس. ويعتبر كتابه مصدرا مهما وقيما لتاريخ شعوب الترك والروس في هذه المنطقة.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا