الذاكرة الدموية


أذرتاج تقيم مؤتمرا لإحياء ذكرى مجزرة خوجالي في تركيا

A+ A

إسطنبول، 24 فبراير / شباط، (أذرتاج)

عقد مؤتمر دولي مشترك في إسطنبول بتنظيم مشترك عن وكالة أنباء أذربيجان الحكومية أذرتاج والمركز التركي للدراسات الاستراتيجية الاوراسية لإحياء الذكرى السنوية الـ 24 لمجزرة خوجالي بدعم القنصلية العامة الأذربيجانية في إسطنبول لدى مقر المركز التركي وشارك في فعاليات المؤتمر عدد كبير من العلماء والدبلوماسيين وممثلين عن وسائل الإعلام والمنظمات غير الحكومية والجمعيات الأهلية المحلية والدولية.

وتعرف مشاركون في البداية إلى معرض الصور الشمسية حول مجزرة خوجالي.

وبعد عزف النشيدين الوطنيين الأذربيجاني والتركي أحيا المشاركون ذكرى شهداء خوجالي بما فيهم بناء الوطن الغالي الذين ضحوا بأرواحهم من اجل حرية أذربيجان ووحدة أراضيها بالوقوف دقيقة حداد.

ثم تم عرض الفيلم الوثائقي "مجزرة خوجالي".

بعد عرض الفيلم ألقى العقيد أيراي كوجلؤار مسؤول المركز التركي كلمة في المؤتمر تحدث فيها عن مجزرة خوجالي.

وتحدثت القائم بأعمال القنصل العام السيدة اسميرا حسينوفا عن عواقب وخيمة لمجزرة خوجالي والأعمال المنفذة الرامية إلى الاعتراف بها على الصعيد الدولي. كما قدمت حسينوفا معلومات مفصلة حول الحملة الدولية " العدالة لخوجالي" المطلقة مبادرة نائب رئيس مؤسسة حيدر علييف الخيرية السيدة ليلى علييفا.

ثم استمع المشاركون إلى تقريرين شاملين حول الموضوع ألقاهما رئيس وقف مرمرة للدراسات الاستراتيجية الأستاذ اقكان سور والمراسل الخاص لوكالة أذرتاج في تركيا والمملكة العربية السعودية الدكتور صابر شاهتاختي.

وقال سور إن إعادة تولي الزعيم العام حيدر علييف زمام السلطة في أذربيجان عام 1993م حالت دون تحقق مزيد من الأغراض الهمجية للسياسة العدوانية المنتهجة من قبل أرمينيا ضد أذربيجان مشددا على أن مجرمي مجزرة خوجالي المعلومين بأدلة دامغة سيحاكمون قضائيا دوليا عاجلا ام آجلا بما فيهم قائد النظام الأرمني الحالي سيرج ساركيسيان ومعيته. ورفع سور شكره في ختام كلمته لوكالة أذرتاج والمركز التركي على تنظيم المؤتمر المهم.

وذكر المراسل الخاص شاهتاختي أن سياسة تقسيم أراضي أذربيجان المنتهجة منذ اكثر من 200 عام أخير تُستمر استمرارا لا هوادة له في القرن العشرين لافتا إلى أن المجتمع الأرمني اصبح دمية وأداة في يد القوى المنتهجة هذه السياسة المشؤومة ضد أذربيجان. وقال إن مجزرة خوجالي حلقة من حلقات النتائج الوخيمة الناجمة عن هذه السياسة العدوانية الأرمينية التي جرت ضد الشعب التركي عامة منذ عهد الدولة العالية العثمانية.

وأفاد رئيس المركز التركي شعبان جول باهار أن المجتمع التركي مطلع عموما على حقائق أذربيجان الشاملة مشيرا إلى أن الرأي العام في تركيا يحتاج إلى التزود بمزيد من المعلومات عن مجزرة خوجالي خاصة الشباب وممثلون عن الجيل الجديد. وزاد أن هذا المؤتمر سيضيف ذخره في سد هذه الثغرة أيضا.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا