أقاليم


سفير بريطانيا العظمى يزور المجمع التذكاري لضحايا مجزرة قوبا

A+ A

قوبا، 25 فبراير / شباط، (أذرتاج)

قال عرفان صديق إن المجمع التذكاري لمجزرة قوبا يدل بكل وضوح وصراحة على أية مصيبات عاناها الأهالي المحليون عام 1918م ومدى تحملهم من المعاملات غير الإنسانية.

وأفاد مراسل أذرتاج في قوبا عن السفير البريطاني في أذربيجان قوله لصحفيين خلال زيارة قام بها اليوم للمجمع التذكاري لمجزرة قوبا والمقابر الجماعية على الهواء الطلق بالمنطقة إن مثل هذه الأحداث قد أعادت لذاكرتنا مرة أخرى أهمية وضرورة التعايش السلمي على وجه الأرض.

وقدم إلى السفير البريطاني صديق معلومات مفصلة حول المقابر الجماعية في قوبا إن المقابر الجماعية تقع في أرض مساحتها الإجمالية 514 مترا مربعا. اكتشفت المقبرة في شهر ابريل عام 2007. أجريت الأبحاث والحفريات في جزءها البالغ 494 مترا مربعا لكن 20 مترا مربعا من مساحتها مخططة للحفريات والأبحاث الدولية. وأجرى زملاء معهد علم الآثار لدى أكاديمية العلوم الوطنية الأذربيجانية أعمال الحفر والبحث الابتدائية منذ يوم 8 حتى 11 ابريل عام 2007. و تم التأكد من أن المقبرة تضم رفات أكثر من 400 ضحية للإبادة الجماعية المرتكبة من قبل الأرمن ضد المسالمين الأذربيجانيين عام 1918. تم التأكد من أن أكثر من 50 جمجمة للأطفال وأكثر من 100 جمجمة منسوبة للنساء والباقين للمسنين.

و تشير الوثائق الأرشيفية إلى أن الوحدات البلشفية الأرمينية قتلوا عشرات آلاف أذربيجاني مسالم ودمروا 167 قرية في قضاء قوبا وحدها خلال شهري ابريل و مايو عام 1918.

أصدر الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف مرسوما في 30 ديسمبر عام 2009 حول إنشاء مجمع تذكاري مكرس للإبادة الجماعية للأذربيجانيين في قوبا. وأقيمت أعمال الإنشاء في مساحة إجمالية تبلغ 3.5 هكتارا.

أما مساحة المبنى الإداري في المجمع فتشكل 320 مترا مربعا.

تحتوي مقتنيات المتحف في المجمع على معلومات عن تاريخ الإبادات الجماعية التي ارتكبتها الجماعات المسلحة الأرمينية ضد الشعب الأذربيجاني العزل في أقضية قوبا وجواد وكويجاي وشاماخي وباكو حينذاك والوثائق الرسمية المتعلقة بحقيقة المجزرة والوثائق التي طرحها الوفد الأذربيجاني في مؤتمر باريس للسلام.

كما تفقد السفير البريطاني صديق المجمع التذكاري لمجزرة قوبا المؤسس بمبادرة الرئيس علييف ودعم مؤسسة حيدر علييف الخيرية.

ثم وقع السفير صديق في كتاب ضيوف الشرف بالمجمع.

وذكر السفير البريطاني أن هذه الزيارة تمكن فرصة سانحة من التعرف عن كثب إلى المنطقة ودراسة تاريخ قوبا.

وأضاف مراسل أذرتاج أن السفير البريطاني سيزور ضمن الجولة الحالية بلدة قيرميزي التي يقطنها جماعيا اليهود الجبليون ويجري لقاءات لدى السلطة التنفيذية للمحافظة ويتفقد مؤسسة حياكة السجاجيد لمدرسة قوبا.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا