سياسة


ليلى علييفا: رغم كل الفظائع، لم تكسر روح شعبنا

A+ A

موسكو، 1 مارس (أذرتاج).

أقيمت في التاسع والعشرين من فبراير في قاعة المؤتمرات بفندق "ريديسون رويال موسكو" فعالية مكرسة لذكرى مرور 24 عاما على مجزرة خوجالي.

وشاركت في الحفل نائبة رئيسة مؤسسة حيدر علييف الخيرية ليلى علييفا.

عرضت في بهو القاعة صور الرسم المكرسة لمأساة خوجالي لتلاميذ المدارس الثانوية الأذربيجانية والروسية.

وقف الحضور دقيقة الحداد إحياء لذكرى ضحايا مجزرة خوجالي.

وألقت نائبة رئيسة مؤسسة حيدر علييف الخيرية ليلى علييفا كلمة في الفعالية تحدثت فيها عن مجزرة خوجالي الصفحة الأكثر دموية للنزاع في قراباغ الجبلية الأذربيجانية المحتلة من قبل أرمينيا.

وتطرقت السيدة ليلى علييفا في كلمتها إلى فظائع هذه الليلة المريعة الدموية مشيرة إلى ضرورة التقييم العادل لهذه المأساة من قبل المجتمع الدولي ومعاقبة المجرمين.

وأضافت ليلى علييفا أن حملة "العدالة لخوجالي!" الدولية انطلقت عام 2008. وهدفها هو إحاطة المجتمع الدولي علما بحقائق هذا الحادث والتوصل إلى عدم تكرار مثل هذه المجزرة في المستقبل. وقالت السيدة ليلى علييفا إن هذه الحملة لقيت دعما لدى عشرات بلدان العالم. وتم جمع اكثر من 700 توقيع في إطار الحملة. وتعترف العديد من الدول بمجزرة خوجالي.

وتناولت ليلى علييفا التسامح الموجود في أذربيجان والتعددية الثقافية السائدة فيها مشيرة إلى ان ممثلي الشعوب والأديان المختلفة يتعايشون في جو من السلام والأخوة في أذربيجان.

ثم تحدث السفير الأذربيجاني لدى روسيا بولاد بلبل أوغلو والأكاديمي الروسي البروفيسور يوري بومبييف عن أهمية حملة العدالة لخوجالي وتاريخ النزاع الأرميني الأذربيجاني وعواقب عدوان أرمينيا على أذربيجان.

حضر الفعالية ممثلو المجتمع الروسي والبعثات الدبلوماسية المعتمدة في موسكو والساسة ومندوبية مؤسسة حيدر علييف الخيرية في روسيا ووغيرها من المنظمات.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا