أخبار عالمية


انطلاق أشغال القمة الإسلامية الاسثنائية حول فلسطين والقدس في جاكرتا

A+ A

باكو، 6 مارس (أذرتاج).

بدأت اليوم الأحد (6 مارس2016) في العاصمة الإندونيسية جاكرتا أعمال الدورة الاستثنائية الخامسة لمؤتمر القمة الإسلامي حول فلسطين والقدس الشريف بمشاركة 54 من القادة ورؤساء وفود الدول الإسلامية وحضور ممثلين عن منظمات دولية.

وتبدأ أعمال الدورة التي دعا إليها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، على مدار يومين، باجتماع تحضيري اليوم الأحد لكبار المسؤولين، يعقبه اجتماع وزاري تحضيري لوزراء الخارجية على ان ترفع نتائج مداولات اليوم الأول لاجتماع قادة الدول الاعضاء بمنظمة التعاون الاسلامي المقرر عقده غدا الاثنين، وتختتم القمة باعتماد إعلان جاكرتا.

ومن المبرمج أن تتناول القمة، التي تنعقد تحت عنوان (الاتحاد من أجل الحل العادل) قضايا عدة، أبرزها تطورات الأوضاع في القدس الشريف والانتهاكات الإسرائيلية بالمسجد الاقصى، ومحاولات الكيان الصهيوني تمرير مخططات تقسيم الأقصى زمانيا ومكانيا، وسعي الاحتلال لتغيير الواقع الديموغرافي لمدينة القدس وطمس هويتها العربية والإسلامية.

كما سيبحث المجتمعون الخطوات الواجب اتخاذها من قبل منظمة التعاون الاسلامي لمساعدة فلسطين والقدس الشريف، والتغلب على الأوضاع الاقتصادية السيئة في الأراضي الفلسطينية، إضافة إلى الأوضاع في قطاع غزة الذي يعاني الحصار الإسرائيلي، ما يحول دون دخول كميات كافية من المواد الأساسية إلى القطاع.

وستناقش القمة مجمل التطورات في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وخاصة التوسع الاستيطاني الذي تشير الأرقام بخصوصه إلى أن عدد المستوطنين فيها وصل إلى أكثر من 700 ألف في عام 2015، حيث يعيش أكثر من نصف هؤلاء في 145 مستوطنة، بالإضافة إلى 125 بؤرة استيطانية عشوائية مقامة على أراضي الضفة الغربية المحتلة.

ويتضمن برنامج اجتماع كبار المسؤولين التحضيري، الذي يترأسه نائب وزير خارجية إندونيسيا للشؤون القانونية والعلاقات المتعددة الأطراف حسن كليب، كلمة لرئيس الوفد الفلسطيني وكلمة للأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي إياد مدني، واعتماد برنامج عمل اجتماع كبار المسؤولين، واعتماد مشروع برنامج العمل للاجتماع الوزاري، والنظر في مشروع القرار ومشروع إعلان جاكرتا حول فلسطين والقدس الشريف ورفعهما الى الاجتماع الوزاري.

من جهته يتضمن برنامج الاجتماع الوزاري التحضيري، المقرر أن تترأسه وزيرة خارجية إندونيسيا ريتنو مارسودي، كلمة لوزير خارجية فلسطين رياض المالكي والأمين العام لمنظمة التعاون الاسلامي إياد مدني، واعتماد برنامج عمل الاجتماع الوزاري وتقرير اجتماع كبار المسؤولين واعتماد مشروع برنامج عمل القمة ومشروع القرار واعلان جاكرتا.

أما أشغال القمة فمن المقرر أن يترأسها الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو، ويتضمن كلمة لرئيس وفد مصر "الرئيس الحالي لمنظمة التعاون الاسلامي" وكلمة للرئيس الفلسطيني وكلمة الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، على ان تعقد جلسة حوار عام تتناول كلمات رؤساء الوفود (جلسة مغلقة)، ويتبعها اعتماد مشروع القرار ومشروع إعلان جاكرتا.

مصدر: إينا

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا