سياسة


منتدى باكو يبحث قضايا أمنية في إيران وأفغانستان وآسيا المركزية وبحر الخزر

A+ A

باكو، 11 مارس / أذار، (أذرتاج)

استمرت أعمال منتدى باكو العالمي الرابع اليوم في 11 مارس بعقد حلقات نقاش ودورات خاصة.

وأشرف على الدورة المقامة في موضوع "أسس أمن وتنمية إيران وأفغانستان ومنطقة بحر الخزر وآسيا المركزية وما هي منطقة تالية؟" وزير الخارجية الإيطالي الأسبق فرانكو فراتيني. وابلغ فراتين أن التكامل من اهم العوامل في ضمان السلام والأمن في الشرق الأوسط.

ولفت فراتيني إلى نشوب منظر جديد في المنطقة عقب رفع العقوبات المفروضة على إيران. وشدد على وجوب معالجة المشكلات الموجودة بين البلدان بالتحاور.

وتحدثت نائبة رئيس الوزراء الجورجي السابقة اكاتيرينه تكيشيلاشفيلي عن الأوضاع المعقدة في المنطقة. وأشارت إلى وجوب التعاون من اجل ضمان الأمن في بلدان المنطقة. وشددت تكيشيلاشفيلي على أهمية بالغة للتعاون الإقليمي لتنمية أفغانستان. وتناولت كذلك مشاريع النقل التي تنفذها أذربيجان وجورجيا معًا مفيدة أن هذه المشاريع ستمهد ظروفا ملائمة لبلدان المنطقة. أعربت عن ثقتها في نشوب تغيرات إيجابية في منطقة حوض بحر الخزر جراء المشاريع المشتركة الخاصة بتركيا وأذربيجان وجورجيا.

وتحدث رئيس الوزراء اللبناني السابق فؤاد السنيورة في كلمته عن المشاكل الموجودة في أقطار المنطقة وتأثيراتها على الدول المجاورة. كما تناول السنيورة قضية وجوب توحيد المساعي من اجل التصدي للتطرف الديني في العالم.

وابلغ رئيس الوزراء الباكستاني الأسبق شوكت عزيز في كلمته أنه لا ينبغي لنا ان نتعامل حاليا بمنهج تجريد بل ان ننتهج أسلوب استجلاب اكثر منه. وشدد عزيز على ضرورة إقامة دول المنطقة تعاون وثيق فيما بينها كي يعود إليها بالنفع.

واستمرت الدورة وحلقات النقاش أعمالها عبر مذاكرات واسعة تناولت آفاق التنمية في المنطقة وإيجاد سبل تذليل المشكلات.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا