سياسة


بحث علاقات أذربيجان ومنظمة الامن والتعاون الأوروبي بالمجلس الوطني

A+ A

باكو، 17 مارس / أذار، أذرتاج

قالت باهار مرادوفا ان علاقات أذربيجان ومنظمة الامن والتعاون الأوروبي لا تشمل اتجاها واحدا، مفيدة ان أذربيجان مستعدة للتعاون مع هذه المنظمة في جميع الاتجاهات ومن ضمنها الاقتصاد والأمن والبعد الإنساني، حيث أن البلد قد أضاف ذخره إلى المنظمة الأوروبية في الاتجاهات المذكورة.

وذكرت مرادوفا نائبة رئيس المجلس الوطني الأذربيجاني في اجتماع اليوم 17 مارس بباكو مع المبعوث الخاص إلى جنوب القوقاز للرئاسة الألمانية للمنظمة جونتر بخلر ان هذه الزيارة تكسب بأهمية في علاقات أذربيجان مع منظمة الأمن والتعاون الأوروبي ومع ألمانيا على حد سواء. وأبلغت ان علاقات أذربيجان ومنظمة الأمن والتعاون الأوروبي تتطور. وقالت "إننا نفضل التعاون مع كل الهياكل التابعة لهذه المنظمة. نحاول دائما أن نثبت التزامنا لقيم المنظمة بفعالياتنا الفعلية. طبعا، ان فعاليات أذربيجان لدى جميع المنظمات الدولية والجمعيات البرلمانية الموجودة من اتجاهات أولوية. ولكن منظمة الأمن والتعاون الأوروبي تحتل موقفا خاصا بين هذه المنظمات وله أسباب جادة أيضا."

وأعربت مرادوفا كذلك عن يقينها من اتخاذ خطوات جديدة نحو معالجة كثير من القضايا المهمة في جميع الهياكل للمنظمة خلال رئاسة ألمانيا. وأوضحت أن معالجة تلك القضايا تقتضي بتضافر جميع المساعي: " قد أعلنا دائما موقف أذربيجان العازم الذي يعتمد على مبادئ القانون الدولي إزاء القضايا المشار إليها."

وأشارت نائبة رئيس المجلس الوطني أيضا إلى أن المشكلات المنبثقة عن التطور نفسِه والمصالح لعدد من الدوائر الدولية في المناطق المختلفة قد أدت العالم اليومَ إلى حقبة حساسة جدا: "ستكون الأمور من الصعب جدا في المستقبل إذا لم تُرفع المشاكل التي تثيرها هذه الحساسية."

وأضافت أنها تثق في اتخاذ تدابير محددة تدل على أن الانتقادات الأذربيجانية بشأن فعاليات غير مثمرة لمجموعة منسك التابعة للمنظمة لها ما يبررها. وتحدثت كذلك عن صراع قراباغ الجبلي القائم بين أرمينيا وأذربيجان مشددة على أن استمرار الوضع الراهن الموجود لا تخدم إلا لمصالح أرمنيا إضافة إلى إثارتها بؤر نزاع جديدة.

وقالت مرادوفا خاصة "إننا لا نرى، طبعا، أن ألمانيا ستتوصل إلى معالجة كاملة لهذه القضية خلال فعالياتها في مدة سنة. ولكننا نؤمن باتخاذ ألمانيا خطوات نحو معالجة هذه القضية بفعالياتها المستهدفة، حيث أن أذربيجان تعيش منذ سنوات طويلة وعلى عاتقها هذه المشكلة وتسعى إلى حلها."

وأفاد جونتر بخلر انه يعول على إقامة مثل هذه الاجتماعات نظاميا في المستقبل. وتحدث عن الأعمال الرئيسة التي ستنفذها المانيا خلال فترة رئاستها المنظمة مبلغا أن تقوية فعاليات منظمة الأمن والتعاون الأوروبي احد الاتجاهات الأساسية. ونوه إلى ضرورة إجراء تحاليل جادة جدا في إطار الرئاسة من اجل معالجة النزاع.

وشهد الاجتماع بحث سائر المسائل ذات الاهتمام المشترك أيضا.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا