أخبار عالمية


البرازيل: تعمق الازمة السياسية

A+ A

باكو، 18 مارس / أذار، أذرتاج

الشرطة البرازيلية تطلق الغازات المسيلة للدموع لتفريق المئات من متظاهري المعارضة الذين اشتبكوا مع انصار الرئيس السابق لويس اناسيو لولا دا سيلفا أمام القصر الرئاسي في العاصمة برازيليا على خلفية الازمة السياسية التي تواجهها الرئيسة الحالية ديلما روسيف.

وتقول المعارضة إن تعيين لولا دا سيلفا في منصب رئيس موظفي الرئاسة يهدف لحمايته من الملاحقات القانونية.

مواطنة برازيلية من المعارضة:

“أنا أحارب الفساد لان تعيين لولا وزيرا يعد بمثابة صفعة على الوجهة واهانة للشعب البرازيلي. اتيت إلى هنا بمفردي أؤمن بالتغيير في بلادي. وآمل حقا ان يؤتي ما نفعله ثماره في المستقبل.”

ورغم إعلان قاض برازيلي تعليق قرار تعيين لولا دا سيلفا في اي منصب حكومي أو منصب أخر يمنحه حصانة بيد أن الرئيس السابق المعروف بصلته الوثيقة بديلما روسيف أدى اليمين الدستورية للمنصب الجديد في وقت أكدت الحكومة نيتها الاستناف على قرار القاضي.

من جهته صوت البرلمان البرازيلي لصالح تشكيل لجنة خاصة للنظر في إقالة الرئيسة روسيف.

وتتشكل اللجنة الجديدة من 65 نائبا من 24 حزبا مختلفا وينتمي اغلب نوابها من الاحزاب المتحالفة مع الحكومة. / يورونيوز/

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا