سياسة


مناظرة حول أذربيجان في مجلس الشيوخ الفرنسي

A+ A

باريس، 19 مارس / أذار (أذرتاج)

نظمت مناظرة متعلقة بأذربيجان في مجلس الشيوخ الفرنسي بتنظيم جمعية الجغرافيا الفرنسي وبمبادرة ودعم جمعية أذربيجان الأوروبية.

قال الأمين العام للجمعية جاك جونزاليس في كلمته الافتتاحية إن هدف المناظرة هو اطلاع أعضاء جمعية الجغرافيا والمشاركين على تاريخ أذربيجان وموقعها الجغرافي واقتصادها.

أعطى السفير ألتشين أميرباكوف في كلمته معلومات عن تاريخ أذربيجان وموقعها الجغرافي. أكد أن أذربيجان تقع في ملتقى الحضارات وعلى طريق الحرير الكبير، وتلعب دور الجسر بين الشرق والغرب والشمال والجنوب.

كما أكد الدبلوماسي الذي أعطى معلومات مفصلة عن تاريخ أذربيجان أنها أنشأت أول جمهورية ديمقراطية وعلمانية وللقانون في العالم الإسلامي. قال بان جمهورية أذربيجان الشعبية التي أسست في عام 1918 سبقت الدول الديمقراطية الحالية ومنحت المرأة حق التصويت في الانتخاب. إن الأوبرا لأول مرة في الشرق وضعت في هذا البلد. ولكن مع الأسف، استمر عمر هذه الجمهورية الديمقراطية 23 شهرا فقط. قال الدبلوماسي الأذربيجاني إن بلاده استعادت استقلالها عام 1991 بعد مرور سبعين عاما على فقدانه من قبل النظام السوفياتي مشيرا إلى أن الكفاح من أجل الاستقلال لم يكن أسهل بالنسبة لأذربيجان وواجهت الدولة العدوان المسلح الغاشم.

وتحدث السفير عن المزاعم الإقليمية والسياسة العدوانية لأرمينيا ضد أذربيجان. وقال بانه على الرغم من أن أرمينيا احتلت 20٪ من الأراضي الأذربيجانية، تسعى أذربيجان إلى تسوية النزاع سلميا. تتجاهل أرمينيا القرارات والبيانات التي اعتمدتها المنظمات الدولية لحل النزاع.

كما تحدث الدبلوماسي عن مساهمة أذربيجان في الحفاظ على السلام في العالم وتعزيز أمن الطاقة في أوروبا، فضلا عن الإنجازات الاقتصادية لأذربيجان.

كما تطرق السفير إلى إعلان عام 2016 "عام التعددية الثقافية" في أذربيجان مشيرا إلى تقاليد التعددية الثقافية والتسامح الديني الموجود في البلد.

كذلك تناول السفير في كلمته العلاقات بين أذربيجان وفرنسا. وتحدث عن زيارات الرئيس الفرنسي إلى أذربيجان خلال فترة ما بين عامي 2014-2015 وعن مساهمته في تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين. أعلن السفير الذي تطرق إلى التعاون الاقتصادي والسياسي والثقافي والإنساني بين أذربيجان وفرنسا انه تعمل في باكو مدرسة فرنسية وستفتتح جامعة أذربيجانية فرنسية في سبتمبر. أشار إلى دور مؤسسة حيدر علييف في تطوير العلاقات الثنائية والى مشاركتها عن كثب في ترميم الكنائس في ستراسبورغ ومناطق الأخرى من فرنسا وفي تأسيس قسم الثقافة الإسلامية في متحف اللوفر. وتحدث السفير عن مشاريع المؤسسة في مجال الثقافة في فرنسا.

وثم تم الرد على أسئلة المشاركين. بعده تم توزيع منشورات مختلفة متعلقة بأذربيجان بين المشاركين.

جمعية الجغرافيا الفرنسية التي تأسست في عام 1821 هي أقدم منظمة في مجال الجغرافيا في العالم. إن هدف المنظمة هو تعزيز وتعميم علم الجغرافيا.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا