سياسة


شهيدان في إحباط محاولة قوات الاحتلال الأرمينية انتهاك حدود أذربيجان

A+ A

باكو، 28 مارس / أذار، أذرتاج 

زادت أرمينيا من عدد أعمالها المخرّبة التي ترتكبها عند حدود أذربيجان مع أرمينيا سعيا منها إلى تعويض فشلاتها المخلفة عددا كبيرا من الخسائر في الأرواح في عمليات مخربة ومستفزة تقترف بها في الأيام الأخيرة على الأراضي الأذربيجانية المحتلة.

وقالت وزارة الدفاع في بيان ان العدو اللدود الذي قد فقد كل الفقدان السيطرة على ظروف العملية يقوم بزيادة حدة التوتر عند الحدود الدولية بين البلدين بهدف جذب بعض من المنظمات الدولية بما فيها البلدان المنضمة إلى المنظمة العسكرية السياسية التي تتمتع أرمينيا بعضوية لديها إلى المشاركة في نزاع قراباغ الجبلي أيضا.

وحاولت مجموعة من قوات الاحتلال الأرمينية في 27 مارس الجاري تسربا إلى أراضي أذربيجان عن طريق انتهاك حدود أذربيجان الدولية على أراضي محافظة قازاخ الأذربيجانية ولكن يقظة قوات الدفاع الأذربيجانية ووحدات حرس الحدود الأذربيجانية ضمنت الكشف عن تحركات العدو اللدود مسبقا والقيام بكل ما هو كفيل بالحيلولة دون مخططاته، الأمر الذي ألحق المحتلين بأضرار هائلة ويضطروا إلى التراجع متكبدين بخسائر في الأرواح.

كما استشهد ضابط قوات الدفاع الأذربيجاني الملازم غالب لازم ذو الفقارلي والجندي غفر علي انتقام حاجييف في مواجهة قتالية نشبت بين الطرفين عند الحدود.

وتقدم قيادة وزارة الدفاع صادق التعازي والمواساة للشعب الأذربيجاني ولأسر الشهيدين وذويهما سائلة الله عز وجل ان يتقبلهما بالمغفرة والرحمة وان يلهم أهلهما وذويهما الصبر والسلوان.

وأصدر وزير الدفاع الفريق اول ذاكر حسنوف أمرين منفردين ينصان على منح كلا الجنديين بوسامي "للتميز في الخدمة العسكرية" من الدرجة الثالثة بعد مقتلهما.

وأضافت الوزارة ان ظروف العملية تحت سيطرة قوات الدفاع الأذربيجانية في الاتجاه المذكور بالكامل وأن الطرف الأذربيجاني يكرر دعوته للمنظمات الدولية جميعها لإدانة الأعمال المخربة المرتكبة من قبل قوات الاحتلال الأرمينية ولتقييمها بما يليق به وفقا لمبادئ القانون الدولي.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا