سياسة


الجمعية الأذربيجانية الأوروبية تدعو محكمة الجنايات الدولية لإعارة اهتمام إلى مجزرة خوجالي

A+ A

باكو، 28 مارس / أذار، أذرتاج

قالت الجمعية الأذربيجانية الأوروبية إنها ترحب بالحكم بالسجن لمدة 40 سنة الصادر عن محكمة الجنايات الدولية بحق رادوفان كاراديج الزعيم الصربي في البوسنة والهرسك على جناياته الحربية وجرائمه ضد الإنسانية، ما خلف مقتل أكثر من 7 آلاف من مسلمي البوسنة في مذبحة سريبرنيتشا.

وأعربت الجمعية الأذربيجانية الأوروبية في بيان أصدرته اليوم عن اسفها الشديد على غياب اهتمام معار إلى مقاضاة كاراديج إلى الوحشية الأخرى التي تم ارتكابها في نفس الفترة وبالتحديد بين 1988-1994م ضد الأذربيجانيين الأصليين في إقليم قراباغ الجبلي الأذربيجاني من قبل قوات الاحتلال الأرمينية بما فيها مذبحة خوجالي في 1992م، حيث تم الاقتراف بقتل 613 مدنيا مسالما معظمهم النساء والأطفال وكبار السن، ليلة 26 فبراير 1992م.

وتساءلت الجمعية عن أسباب عدم مقاضاة أي من الذين شاركوا في مذبحة خوجالي او سائر الوحشيات الرهيبة المرتكبة آنذاك على الأراضي الأذربيجانية المحتلة حتى الآن مشيرة إلى ان الرئيس الأرميني الحالي سيرج ساركيسيان كان في حينه قائدا حربيا على وحدات تابعة لقوات الاحتلال الأرمينية كانت تقاتل في قراباغ الجبلي المحتل ولكنه ما زال يلقي كلمات من على منصات عليا في الأمم المتحدة وسائر البرلمانات العالمية على الرغم من تلطخ أيديه بدماء الأذربيجانيين الأبرياء.

وأشادت الجمعية الأذربيجانية الأوروبية في البيان بمقاضاة جناة ومجرمي الحروب كلها عبر العالم من قبل محكمة الجنايات الدولية داعية المحكمة العالمية لإعارة اهتمام إلى مذبحة خوجالي أيضا.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا