سياسة


منظمة التعاون الإسلامي تتابع ببالغ الانشغال الهجومات العدوانية الأرمينية ضد أذربيجان

A+ A

باكو، 4 أبريل (اذرتاج).

تتابع منظمة التعاون الإسلامي ببالغ الانشغال تطورات الأوضاع في إقليم ناغورنو كاراباخ والهجمات التي قامت بها مؤخرا القوات الأرمينية على حدود أراضي أذربيجان المحتلة وإصرارها على استئناف القتال وعدم احترامها للهدنة واستمرارها في سياستها العدوانية.

وأعرب معالي الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، السيد إياد أمين مدني عن قلقه إزاء هذا التصعيد الناجم عن الاحتلال المستمر لأرمينيا لأراضي أذربيجان، وجدد مدني التذكير بموقف المنظمة الداعي إلى الانسحاب الفوري وغیر المشروط والكامل للقوات الأرمنية من إقلیم ناغورنو كاراباخ ومن أراضي أذربيجان المحتلة الأخرى، مشددا على ضرورة احترام سیادة جمهورية أذربيجان ووحدة أراضيها.

كما أكد مدني مجددا أهمية تكثيف الجهود الدولية وخاصة من قبل مجموعة "المنسك" وضرورة إيجاد تسوية سیاسیة عاجلة للنزاع بین أرمینیا وأذربیجان على أساس سلامة أراضي جمهورية أذربیجان وحرمـة حـدودها المعترف بها دولیا طبقا لمبادئ القانون الدولي، وقرارات مجلس الأمن الدولي ووثائق ومقررات منظمة الأمن والتعاون في أوروبا ذات الصلة.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا