أخبار رسمية


كلمة الرئيس علييف في جلسة طارئة لمجلس الامن

A+ A

باكو، 4 أبريل / نيسان، أذرتاج

عقدت أذربيجان في الثاني من أبريل / نيسان جلسة طارئة لمجلس الامن لدى الرئيس الأذربيجاني.

وألقى رئيس أذربيجان الهام علييف كلمة في مجلس الأمن.

وبدأت جلسة مجلس الأمن بالوقوف لدقيقة حداد إحياء لذكرى شهداء الوطن الغالي الذين ضحوا بأرواحهم من اجل تحرير أراضيه المحتلة ولا سيما في الاشتباكات الدموية الأخيرة التي نشبت إثر عمليات جوابية على حملات قوات الاحتلال الأرمينية الشنيعة وقصفها على المناطق السكنية بالقرب من خط التماس.

وقال الرئيس علييف ان قوات الدفاع الأذربيجانية قد ردت ردودا لائقة على حملات مسلحة وقصف مدفعي قامت بها قوات الاحتلال الأرمينية منذ أول نيسان الجاري على مناطق سكنية الأذربيجانية سواء قريبة هي من خط التماس أو تبعد عنها، واصفا التدابير المتخذة من قبل قوات الدفاع الأذربيجانية بجواب لائق على استفزازات العدو.

واكد الرئيس علييف على ان قوات الدفاع الأذربيجانية استعادت جراء حملات انتقامية على تحركات قوات الاحتلال الأرمينية على طول خط التماس بعض مرتفعات استراتيجية إضافة إلى تحرير قرية سيسولان بمحافظة تارتار الأذربيجانية شبه المحتلة. وشدد الرئيس علييف مرة أخرى على أن قوات الدفاع الأذربيجانية لم تشن حملات انتقامية إلا من اجل ضمان امن وأمان المسالمين والمدنيين وحماية المنشآت المدنية والمرافق العامة الواقعة بالمناطق السكنية المذكورة مضيفا أن الجيش الأذربيجاني محب السلام ولا تحرك له إلا من اجل الحماية أو الوقاية أو الدفاع عن نفسه.

وهنا الرئيس علييف قيادة قوات الدفاع الأذربيجانية بمناسبة نجاح العمليات الدفاعية الأخيرة مشيدا بمهارات وقدرات الجيش الأذربيجاني برا وجوا.

وقال الرئيس علييف ان قوات الدفاع الأذربيجانية لن تقف مكتوفة الأيدي أمام أي تحرك استفزازي لقوات الاحتلال الأرمينية إلا وسترد عليها ردا بالمثل.

وذكر الرئيس علييف أن أرمينيا ترغب عن السلام ولا تتوانى من فرصة إلا وتنتهزها من اجل خرق الاستقرار بغية مواصلة الوضع الراهن وهو غير مقبول ومرفوض على جميع المستويات الدولية.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار