سياسة


ألبانيا تدعو لتحرير أراضي أذربيجان

A+ A

باكو، 7 أبريل / نيسان، أذرتاج

قال ايلير ميتا إن ألبانيا قلقة للغاية من زيادة العنف والتوتر وتدمير المنشآت المدنية وسقوط ضحايا بين المسالمين خلال التصعيد الأخير في نزاع قراباغ الجبلي في المنطقة.

وذكر ميتا رئيس البرلمان الألباني ردا على استفسار الجمعية الأوروبية الأذربيجانية حول مسألة قصف قوات الاحتلال الأرمينية على مناطق سكنية عند خط الجبهة أن أذربيجان قد خطت خطوة أولى باتجاه صحيح وتنتظر ردا مناسبا من الجانب المقابل ويدل هذا على التزام أذربيجان بالسلام، وعلى قوات الاحتلال الأرمينية ان تنسحب على الفور من منطقة قراباغ الجبلي والمحافظات السبع الأخرى.

وأضاف ميتا ان ألبانيا تؤيد جهود المجتمع الدولي والدعوات لاستعادة نظام وقف إطلاق النار على الفور وانفراج الأوضاع والدفاع عن المسالمين المدنيين من اجل بدء مباحثات لمعالجة شاملة نهائية ومستدامة للنزاع بالاسترشاد بالقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن الدولي ومبادئ الاتحاد الأوروبي ومنظمة الأمن والتعاون الأوروبي، تلك المبادئ تدل على ان منطقة قراباغ الجبلي هي جزء لا يتجزأ من جمهورية أذربيجان.

وتثق ألبانيا في أن مبدأ سلامة الأراضي يعدّ أداة تنظيمية رئيسة في العلاقات الدولية، وتدين تشريد المسالمين من أراضيهم وتؤيد بوحدة أراضي أذربيجان.

وشدد ميتا على ان السلام والاستقرار في أذربيجان وفي المنطقة كافة مهم للغاية بالنسبة لألبانيا والبلقان وأوروبا عامة. ان مشاريع الطاقة ومشروع ممر الغاز الجنوبي بالغة الأهمية ويجب الا توضع أمام الخطر.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا