سياسة


سيدة أذربيجان الأولى تقيم مجلس عزاء الشهداء بأمهاتهم وأراملهم

A+ A

باكو، 7 أبريل / نيسان، أذرتاج

نظمت اليوم مؤسسة حيدر علييف الخيرية باسم رئيس المؤسسة سيدة أذربيجان الأولى مهربان علييفا مجلس عزاء الشهداء الغاليين الذين ضحوا بأرواحهم في العمليات القتالية الأخيرة الجارية للتصدي لحملات استفزازية شنتها قوات الاحتلال الأرمينية عند خط الجبهة وذلك لدى مسجد حيدر وسط العاصمة باكو.

وحضر الحفل التذكاري سيدة أذربيجان الأولى مهربان علييفا وأمهات الجنود الشهداء والجرحى من اجل حرية الوطن وممثلون عن المجتمع المدني.

والتقت رئيس مؤسسة حيدر علييف الخيرية مهربان علييفا بأفراد أسر وأقارب الذين استشهدوا وأصيبوا جراء العمليات القتالية التي جرت في الأيام الأخيرة عند خط التماس من اجل وحدة أراضي أذربيجان نتيجة انتهاك قوات الاحتلال الأرمينية وقف إطلاق النار.

وقدمت مهربان علييفا تعازيها إلى أمهات وأرامل الشهداء وذويهم مع تمنياتها الشفاء العاجل للمصابين والجرحى. وألقت رئيس مؤسسة حيدر علييف الخيرية كلمة في الحفل التذكاري قالت فيها: "السيدات المحترمات، الأمهات والأخوات العزيزات، أسأل الله عز وجل ان يتغمد جميع شهدائنا الذين ضحوا بأرواحهم لقاءَ تحرير أراضي أذربيجان من الاحتلال عند خط الجبهة. وارجوا حياء ذكراهم بالوقوف لدقيقة حداد. "

ثم تم إحياء ذكرى الشهداء بالوقوف لدقيقة حداد.

وتابعت مهربان علييفا قائلة: "وأسأل الله المنان ان يلهم على الأمهات والأرامل والأقارب الصبر السلوان والشفاء العاجل للمصابين والجرحى. ان مقاتلينا الباسلين يؤدون اليوم وظائفهم المقدسة أمام الوطن الغالي تأدية شريفة. ويعيش جميع شعبنا في مثل هذه الأيام بمشاعر الانتصار والظفر وفي الوقت ذاته بالمآسي والحزن.

وأنحني أمامكن، الأمهات العزيزات، بوجهي أمّا أنا الأخرى. وقد ربيتن أولادا يعتز بهم الشعب اليوم. لسنا نريد الحرب بل نريد تحرير أراضينا المحتلة ولا نطمع إلى بقعة من أراضي أية دولة أخرى. ولا نقصد إلا تحرير أراضينا المغتصبة. وعلى العالم ان يدرك في نهاية المطاف ان أذربيجان تملك جيشا قادرا على حمايتها وعلى تحرير أراضيها مهما كان ثمنه. ولا نفرق بين أحد من أفراد جيشنا بل كل منهم هم أبناء الشعب الأذربيجاني.

ولا ارتاب اليوم في ان كل ما وقع في قلوبكن من الحزب والألم قد وقع في قلوب جميع الأمهات والأخوات والأرامل الأذربيجانيات سواء في الوطن او خارجه. وأشكركن جزيلا مرة أخرى على تربية مثل أولئك الأولاد. وشكرا لكن على الصبر في مثل هذه الصدمة صبرا جميلا. وإنني على يقين من استعادة العدالة على أراضينا أيضا. سنحررنّ أراضي أذربيجان من الاحتلال. وليعودن كل لاجئ ومشرد ونازح أذربيجاني إلى مسقط رؤوسهم قريبا. حفظ الله الحافظ أذربيجان الوطن الغالي. "

X X X

ثم تلا إمام مسجد حيدر آيات من القرآن الكريم.

ثم أقيمت مأدبة خيرية تذكارية باسم رئيس مؤسسة حيدر علييف الخيرية لثوابها لأرواح الشهداء الباسلين من اجل حرية الوطن وتحرير أراضيه المحتلة.

ثم قدمت السيدة الأولى علييفا تعازيها ومواساتها إلى كل من ذوي الشهداء وتمنت الشفاء العاجل لكل من المصابين والجرحى.

وأفادت ذوات الشهداء ان فقداءهن لا ثمن لهم مع تعبيرهن عن ان تضحية الشهداء بأرواحهم من اجل الوطن الغالي تخفف من آلامهن المعنوية. وذكرن أنهن يفتخرون بردود لائقة لقنتها قوات الدفاع الأذربيجانية على قوات الاحتلال الأرمينية في العمليات القتالية الأخيرة. وأضفن ان قوات الدفاع الأذربيجانية قد أذاقت الشعب الأذربيجاني فرح وسعادة الظفر المحقق على قوات الاحتلال الأرمينية. وقالت ذوات الشهداء والمصابين أنهن في انتظار أنباء انتصارات جديدة ستحققها قوات الدفاع الأذربيجانية على العدو اللدود. كما اعربن عن يقينهن من اقتراب موعد استعادة الأراضي الأذربيجانية المحتلة.

ورفعن شكرهن لدولة أذربيجان وحكومتها والشعب الأذربيجاني على الاهتمام والاعتناء والدقة والاحترام مفيداتٍ ان كل ضربة قاسية تنزلها قوات الدفاع الأذربيجانية على قوات الاحتلال الأرمينية تخفف من أحزانهن وأوجاع قلوبهن على فقدائهم الغاليين المأسوف عليهم أبناء الوطن الغالي. وعظم الله عزاك أيها الوطن المعلى شأنه.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا