سياسة


الخارجية: أرمينيا شاركت في المباحثات بصفتها مسؤولة ولا طرف آخر

A+ A

باكو، 8 أبريل / نيسان، أذرتاج

قال حكمة حاجييف الناطق باسم وزارة الخارجية الأذربيجانية تعليقا على مزاعم مسؤولي وزارة الخارجية الأرمينية بانضمام الكيان الانفصالي الأرميني إلى مباحثات السلام بصفة طرف ثالث ان "جمهورية أرمينيا هي التي يعدّ طرفا احتل أراضي أذربيجان بتطبيق قوة ضد أذربيجان بخلاف مبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة. ولا توجد على أراضي أذربيجان إلا قوات الاحتلال الأرمينية وجودا غير مشروع.

كما ان الوثائق الدولية الصادرة بخصوص نزاع قراباغ الجبلي تثبت مسؤولية أرمينيا عن احتلال أراضي أذربيجان."

وزاد حاجييف ان أرمينيا أنشأت على الأراضي المحتلة كيانا انفصاليا مزورا من اجل تستير واقع الاعتداء والاحتلال ضد أذربيجان وتضليل المجتمع الدولي.

وأضاف ان الاتفاقية على وقف العمليات القتالية في 5 أبريل / نيسان تم التوصل إليها بين قوات الدفاع الأذربيجانية والاحتلال الأرمينية بوجههما طرفي النزاع القائم. ان أرمينيا كانت حتى الآن تشارك في عملية المباحثات بصفة دولة مغتصبة ومسؤولة عن الاحتلال ولتشاركنّ هي كما كانت.

ولجمهورية أذربيجان الجماعتان الأرمينية والأذربيجانية لمنطقة قراباغ الجبلي الأذربيجانية وتؤيد باكو الرسمية دائما بإنشاء اتصالات بين هاتين الجماعتين.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا