سياسة


الاحتلال الأرميني يخرق الهدنة على مرأى من مقرر مجلس أوروبا

A+ A

باكو، 8 أبريل / نيسان، أذرتاج

استقبل رئيس المجلس الوطني الأذربيجاني اوقتاي اسدوف اليوم في الثامن من أبريل / نيسان المقرر المشارك للجنة المراقبة للجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا شتيفان شناك مع الوفد المرافق له.

واعرب اسدوف عن امتنانه من استضافة المقرر المشارك في أذربيجان. وأشار إلى ضرورة توسيع العلاقات بين الطرفين.

وتناول اسدوف الوضع الحالي عند خط الجبهة مفيدا ان المسالمين في أذربيجان اصبحوا عرضة لقصف شديد من قبل أرمينيا بقاذفات الهاون والقنابل، ما لقي ردا لائقا عن جانب الدفاع الأذربيجاني، للتصدي لتوسع الاحتلال الأرميني على أراضيها.

وشدد اسدوف على اقتراب حين معالجة النزاع القراباغي القائم بين ارمنيا وأذربيجان داعيا المجتمع الدولي لزيادة جهود من اجل حل هذه المشكلة وذلك من خلال تنفيذ قرارات مجلس الامن الدولي بسحب قوات الاحتلال الأرمنية من أراضي أذربيجان للتمكن من إنجاح عملية السلام.

وذكر شتيفان شناك انه يزور أذربيجان بصفة مقرر منتخب لمدة خمس سنوات قادمة. وابلغ المقرر شناك ان الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا قلقة جدا بما يحدث عند خط التماس من الاحداث الدموية. وزاد ان اللجنة لدى المؤسسة لشؤون معالجة النزاعات الموجودة على أراضي البلاد الأعضاء لديها تراقب قضية تسوية النزاع القراباغي مراقبة خاصة.

X  X  X

ثم التقى المقرر الأوروبي شناك برئيس اللجنة البرلمانية الأذربيجانية للعلاقات الدولية والبرلمانية رئيس الوفد الأذربيجاني لدى الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا صمد سيدوف الذي لفت إلى وجود التعاون المثمر بين أذربيجان ومجلس أوروبا.

وتطرق سيدوف خاصة إلى الوضع الحالي السائد عند خط الجبهة مشددا على ان انتهاك نظام وقف اطلاق النار من قبل الاحتلال الأرمني خرقا أخيرا مرفوض غير مقبول على الإطلاق.

كما طلب سيدوف من المقرر الأوروبي شناك بتبليغ مجلس أوروبا والجهات المعنية لديها واقع انتهاك قوات الاحتلال الارمينية وقف اطلاق النار على مرأى منه.

واكد المقرر الأوروبي شناك ان زيارته هذه أذربيجان توافق مع فترة حساسة للغاية. وتابع ان الاحداث الأخيرة الجارية عند خط التماس تثير قلقا عميقا.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا