سياسة


السفير يزود مجتمع إيطاليا بمعلومات عن عواقب سياسة أرمينيا العدوانية على أذربيجان

A+ A

باكو، 12 أبريل / نيسان، أذرتاج

تحدث سفير أذربيجان في إيطاليا محمد احمدزاده عن موقف أذربيجان من معالجة الصراع القراباغي القائم بين أرمينيا وأذربيجان والوضع الحالي عند خط الجبهة وسياسة أرمينيا العدوانية ضد أذربيجان في مقابلة صحفية أجرتها معه قناة "راي نيوز 24" الإخبارية الإيطالية الرئيسة.

وذكر السفير احمدزاده ردا على أسئلة مقدمة البرنامج إيما فارني ان قرارات مجلس الأمن الدولي المرقومة بـ822 و853 و874 و884 لعام 1993م التي تطالب بكل صراحة أرمينيا إلى جانب قرارات غيرها من المنظمات الدولية بسحب قواتها المعتدية من الأراضي الأذربيجانية المحتلة وشدد في هذا السياق على أن تواجد قوات الاحتلال الأرمينية على أراضي أذربيجان المغتصَبة يشكل أكبر مانع امام حل النزاع. ولفت السفير إلى ان النظام الحاكم في أرمينيا قد تولى الحكم باحتلال أراضي أذربيجان مفيدا أن النظام الأرميني يواجه انتقادات صارمة بسبب سياسته الداخلية وهو ساعٍ إلى الحفاظ على مقاليد الحكم من خلال تصعيد الأوضاع عند الخط الفاصل في ظل الأزمة الاجتماعية الاقتصادية المخيمة على أرمينيا قاطبة.

كما فضح السفير معلومات وأخبار مضللة يبثها الطرف الأرميني حول أذربيجان بأدلة دامغة معلنا أن أذربيجان لها جيش نظامي كامل ينفذ مهامه وفقا للقانون الإنساني الدولي في حين انضمام أعضاء المنظمة الإرهابية الدولية "اسالا" الأرمنية إلى قوات الاحتلال الأرمينية وأورد في هذا السياق وقائع مثبتة.

وشدد الدبلوماسي على أن محاولات الجانب الأرميني إضفاء كسوة دينية على النزاع مرفوضة مبلغا أن أساس النزاع يرجع إلى ادعاءات أرمينيا الترابية على أذربيجان. وأشار إلى أن أذربيجان دولة متعددة الثقافات وقال إن نمط التعددية الثقافية السائد في البلد نموذج فريد ويشاد به من جانب المجتمع الدولي.

وتم خلال البرنامج بث مقاطع فيديو حول اعتداءات أرمينيا على أراضي أذربيجان قديما وحديثا إضافة إلى شرح الوضع الحالي عند الخط الفاصل على خريطة المنطقة.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا