أخبار عالمية


قتلى وجرحى في هجوم انتحاري وسط كابول

A+ A

باكو، 19 أبريل / نيسان، أذرتاج

انفجار قوي هز، صباحاً، وسط العاصمة الافغانية كابول، مودياً بحياة عدد من الاشخاص واصابة ما يقارب 200 آخرين كما جاء في بيان للرئيس اشرف غني الذي ندد بهذا الهجوم بأشد العبارات.

حسب المعلومات الاولية، هذا الانفجار ناتج عن تفجير سيارة مفخخة بداخلها انتحاري عند مركز للاستخبارات في حي بولي محمود خان المكتظ بالسكان والقريب من عدة مجمعات عسكرية وسفارات. حسب ذبيح الله مجاهد الناطق باسم حركة طالبان، المقاتلون دخلوا الى مبنى الاستخبارات. معلومة لم يتم تأكيدها من قبل مسؤولين رسميين، لكن عمليات تبادل النار مستمرة قرب المبنى حسب حفيي وكالة الانباء الفرنسية.

هذا الاعتداء جاء بعد اسبوع على اعلان حركة طالبان بدء “هجوم الربيع” الذي تشنه سنوياً رافضة مفاوضات السلام مع حكومة كابول.

وينذر “هجوم الربيع” عادة ببدء موسم المعارك في افغانستان بعد هدنة الشتاء لكن هذا العام استمرت المعارك في جميع انحاءه لان الشتاء لم يكن قاسياً. وتدور المعارك في محافظة هلمند الجنوبية حيث يسيطر عناصر حركة طالبان على غالبية مناطقه، وينتج معظم الافيون الافغاني. / يورونيوز /

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا