سياسة


جيويش جورنال تفضح اعتداءات أرمينيا على أذربيجان

A+ A

باكو، 19 أبريل / نيسان، أذرتاج

نشرت مجلة جيويش جورنال مقالا لمؤلفه رابي سيمجاه آرون غرين الذي فضح فيه الاستفزازات الأرمنية الحاصلة في الأيام الأخيرة عند خط الجبهة مسلطا الضوء الواسع على سياسة العدوان التي تنتهجها أرمينيا ضد أذربيجان.

وقدم مؤلف المقال معلومات مفصلة حول سياسة التطهير العرقي والإبادة الجماعية التي تنتهجها أرمينيا ضد الشعب الأذربيجاني على مر الزمن. وأشار إلى ضرورة البعث بدعم ملموس من اجل حماية أمن الأقوام المحبة للسلام.

ويلفت غرين في مقاله إلى ان المجتمع الدولي قد أعلن مرارا عن احتلال أرمينيا 20 % من أراضي أذربيجان مفيدا ان الجرائم الإرهابية التي ارتكبت ضد الشعب الأذربيجاني مطلع التسعينات من القرن العشرين السابق أتت بداية لهذا الاحتلال المستمر حاليا. وذكر ان الهمجيات والفظائع المرتكبة في صدر التسعينات أسفرت عن نزوح اكثر من مليون أذربيجاني من ديارهم ومسقط رؤوسهم لاجئين إلى سائر أراضي أذربيجان وأعاد للذاكرة ان الأرمن المتطرفين قد ارتكبوا خلال الأيام القليلة الماضية نفس العنف الذي قد اقترفوا به ضد المسالمين المدنيين بمختلف أنحاء أذربيجان في بداية القرن العشرين ونهايته.

ويفيد المؤلف ان الوضع الحالي يقتضي بإعلاء إسرائيل صوته عاجلا أيضا. وأضاف ان الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين قد وصف الجرائم الحربية التي ارتكبت في قراباغ الجبلي المحتل قبل 25 سنة بالإبادة الجماعية. وتابع ان سياسة العدوان والاحتلال تستمر في يومنا هذا أيضا.

وتناول مؤلف المقال كذلك العلاقات القائمة بين إسرائيل وأذربيجان ذاكرا ان البلدين بينهما تحالف استراتيجي منذ اكثر من 20 سنة داعيا المجتمع اليهودي عبر العالم للدفاع عن مثل هذا التحالف النادر والجريء. وشدد على ان اليهود ما برحوا يعيشون في أذربيجان منذ القرون في جو من السلام والأمان ولم يواجهوا أي شكل من التمييز.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا