سياسة


السفير: أرمينيا تقصف خط الجبهة بالأسلحة الثقيلة وقاذفات الهاون

A+ A

عمان، 20 أبريل / نيسان، أذرتاج

قال السفير صابر اغابايف إن قوات الدفاع الأذربيجانية اتخذت كل ما يكفل بضمان أمن المسالمين المدنيين داخل حدود الدولة المعترف بها دوليا ومنع أعمال استفزازية لقوات الاحتلال الأرمينية والحيلولة دون فعالياتها المعتدية ضد الدفاع الأذربيجاني والمناطق السكنية القريبة، مشددا على أن خطوات أذربيجان المذكورة ضمن حدود القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي.

وأبلغ سفير أذربيجان في الأردن في مقابلة صحفية أجرته معه صحيفة الديار المحلية أن الأوضاع على طول الخط الفاصل ما زالت متوترة جدا حتى اليوم. أوضح أن مواقع الدفاع الأذربيجاني والمناطق السكنية ما فتئت عرضة لقصف كثيف للأرمن باستخدام الأسلحة الثقيلة وقاذفات القنابل والهاون. وأضاف أن قوات الاحتلال الأرمنية تحشد معدات قتالية إضافية بما فيه الأسلحة الثقيلة مختلفة الأنواع والصواريخ وقاذفات الهاون سعيا منها إلى تقوية مواقعها المدفعية على الأراضي الأذربيجانية المحتلة. كما أن مروحيات حربية أرمينية تنفذ دوريات جوية نظامية كثيفة بين أراضي أذربيجان المحتلة وبين أرمينيا.

ولفت السفير الأذربيجاني خاصة إلى أن أهداف أرمينيا باستفزازات متتالية لزيادة حدة التوتر وتعزيز وجودها الحربية على الأراضي المحتلة وتغيير المشهد المادي والثقافي للأراضي التي احتلتها هي وتنفيذ الفعاليات الاقتصادية وغيرها وكذلك توطين الأهالي الأرمن والأجانب في الأراضي المحتلة تصب في الحاق أراضي أذربيجان الحاقا سافرا والحفاظ على الوضع الراهن المرفوض غير المستديم.

وزاد السفير اغابايف أن أرمينيا قد رفضت جميع المقترحات التي تقدم بها المندوبون للرئاسة المشتركة في مجموعة منسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي وعلى رأسها مقترحات وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الأخيرة. وقال إن أرمينيا ما زالت تخرق نظام وقف إطلاق النار يوميا على الرغم من الاتفاق الشفهي لوقف اطلاق النار في موسكو في الخامس من أبريل الجاري.

واكد السفير الأذربيجاني اغابايف أن اريفان الرسمية غير مهتمة بإيجاد حل سياسي لهذا النزاع الحربي.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا