سياسة


وزيرة الدولة للتسامح الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي تزور أذربيجان قريبًا

A+ A

باكو، 21 أبريل / نيسان، أذرتاج

التقت وزيرة الدولة للتسامح بدولة الإمارات العربية المتحدة معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي بسفير أذربيجان في أبوظبي طاشقين شكاروف. وشهد الاجتماع تشديدا على ان أذربيجان توصف عبر العالم بنموذج للبلد المتسامح، كما انها أصبحت مركزا تقام به فعاليات دولية ضخمة تكريسا للتسامح.

وقدت السفير شكاروف في الاجتماع معلومات مفصلة عن احتلال أرمينيا أراضي أذربيجان موضحا أسباب ونتائج نزاع قراباغ الجبلي المحتل وحقائق لا تدحض حول ارتكاب الأرمن المتطرفين جرائم الحرب والمجازر ضد الأذربيجانيين المسلمين في مختلف حقب التاريخ. وأشار السفير الأذربيجاني إلى ان أذربيجان تقدم إلى العالم بوجهها بلدا متسامحا من نوعها بخلاف أرمينيا أحادية العرق.

وذكر السفير شكاروف في الاجتماع زيارتين قام بهما نائب رئيس الإمارات رئيس الوزراء الإماراتي حاكم إمارة دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أذربيجان أبريل 2015م ورئيس أذربيجان الهام علييف الإمارات فبراير 2016م الجاري مفيدا ان كلتا الزيارتين تم إنجازهما وقال انهما قد ساهمتا في زيادة تكثيف العلاقات الثنائية.

وذكرت الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي انها أصبحت اول مسؤول حكومي في الإمارات زار أذربيجان عام 2007م، إبان توليها منصب وزير التجارة الخارجية الإماراتية وشاطرت السفير شكاروف انطباعات طيبة. وأعربت عن القلق بالأحداث الدموية الواقعة عند خط الجبهة مشيرة إلى ضرورة حل المشكلة سلميا.

ودعا السفير الأذربيجاني شكاروف معالي وزير الدولة للتسامح الإماراتية الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي لزيارة أذربيجان. وعبرت الشيخة لبنى القاسمي عن قبولها الدعوة بامتنان وأبلغت انها ستزور أذربيجان قريبا.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا