أخبار عالمية


إيميل راحيموف الملحق الإعلامى لأذربيجان يكتب: ماذا تفعل أرمينيا فى أراضينا ؟

A+ A

باكو، 23 أبريل (أذرتاج).

أدرجت صحيفة "اليوم السابع" المصرية الشهيرة في صفحاتها أمس مقاما للملحق الإعلامي للسفارة الأذربيجانية في جمهورية مصر العربية إيميل رحيموف. وتبث أذربيجان نص المقال بالكامل.

"قد تدعى دولة ما أن جزءا من أراضيها محتلة مثل أرمينيا وأن شعبها مظلوم، وقد يسرد المدعى الأقاويل من التاريخ ما يشبع غرائزه في إطار غير شرعي، حتى يزعم بمزاعم كبيرة مثل أرمينيا الكبرى، لا أريد أن أذهب بكم إلى تاريخ قد مضت عليه قرون طويلة ولا يجدى لحل مشكلة ما نحن فيه الآن، ولا إلى خزعبلات أرمينية لا تسمن ولا تغنى من جوع. لكنى سآخذكم إلى واقع قريب لا ينكره العاقل وإلى دليل لا يرفضه عادل وإلى إثبات لا يغيب عن ذي بال، فهناك منظمة عالمية وهي الأمم المتحدة لا هي يهودية ولا مسيحية ولا مسلمة فى بادئ الأمر، وكما تعلمون أن منظمة الأمم المتحدة أوضحت حدود الدول الأعضاء فيها ومنها جمهورية أذربيجان وجمهورية أرمينيا، والموجودة في الرابطين التاليين:

هنا او هنا وعندما نطلع على المعلومات الجغرافية المكانية لكل من جمهوريتي أذربيجان وأرمينيا في الرابطين المذكورين أعلاه نرى أن "قره باغ الجبلية" داخل حدود جمهورية أذربيجان وليست داخل حدود جمهورية أرمينيا.. إذن، لا نزاع فى أن "قره باغ الجبلية" جزء داخل أراضي جمهورية أذربيجان فهي تشكل وحدة أراضيها وسيادتها طبقا لخريطة الأمم المتحدة، فهذه الخرائط تؤكد اعتراف منظمة الأمم المتحدة بوحدة أراضي جمهورية أذربيجان وسيادتها تعنى أنها تعتبر "قره باغ الجبلية" جزء لا يتجزأ من أراضي جمهورية أذربيجان وسيادتها. فلنأت إلى موضوع الظالم أو المظلوم، المعتدى أو المعتدى عليه، المحتل أو الذى تعرض للاحتلال، وقبل أن أحدثكم عن القرارات التي صدرت عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يجب أن أذكر هنا أن مجلس الأمن هو المسئول عن حفظ السلام والأمن الدوليين طبقاً للفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، ولمجلس الأمن سلطة قانونية على حكومات الدول الأعضاء ولذلك تعتبر قراراته ملزمة للدول الأعضاء طبقا للمادة الرابعة من الميثاق. والقرارات التي صدرت عن مجلس الأمن والخاصة بهذا الأمر هي: 822، 853، 874، 884 وكلها تنص على أن جمهورية أرمينيا هى التي أحتلت بعض أراضي جمهورية أذربيجان، للك فإن أرمينيا مطالبَة بسحب قواتها المسلحة من أراضي جمهورية أذربيجان المحتلة، إذن، فالمسألة واضحة وضوحَ الشمس، "قره باغ الجبلية" محتلة، وأرمينيا دولة معتدية وأذربيجان دولة معتدى عليها، ثم أرمينيا مطالبَة بسحب جيشها فورا ودون قيد وشرط من أراضي جمهورية أذربيجان. ولتأكيد ذلك نعود إلى نصوص هذه القرارات، فالقرار 822 ينص على أنه "يطالب (قرار مجلس الأمن) بوقف جميع الاشتباكات والأعمال القتالية فورا بغية إقرار وقف دائم لإطلاق النار. وبانسحاب جميع قوات الاحتلال فورا من منطقة كيلبدجار وغيرها من المناطق الأذربيجانية التي جرى احتلالها مؤخرا"، أمام القرار 853 فيقول " يدين (قرار مجلس الأمن) الاستيلاء على منطقة أغدام وعلى جميع المناطق الأخرى التي احتلت مؤخرا في الجمهورية الأذربيجانية، ويدين كذلك جميع الأعمال العدائية الجارية في المنطقة وخاصة شن الهجمات على المدنيين وقصف المناطق المأهولة، ويطالب بالوقف الفوري لجميع الأعمال العدائية وانسحاب قوات الاحتلال المعنية انسحابا فوريا وكاملا وغير مشروط من منطقة أغدام ومن جميع المناطق الأخرى التي احتلت مؤخرا في الجمهورية الأذربيجانية". أما القرار 874 فيقول " وإذ يعيد (مجلس الأمن) تأكيد السيادة والسلامة الإقليمية لجمهورية أذربيجان ولجميع الدول الأخرى في المنطقة، وإذ يعيد أيضا تأكيد حرمة الحدود الدولية وعدم جواز اكتساب الأراضي عن طريق استخدام القوة"، أما القرار 884 فيقول نصاً " وإذ يعرب (مجلس الأمن) عن بالغ القلق إزاء تشريد أعداد كبيرة من المدنيين وأحوال الطوارئ الإنسانية التي حدثت مؤخرا فى منطقة "زنغلان" ومدينة "غوراديز" وعلى منطقة الحدود الجنوبية لأذربيجان، يدين الانتهاكات الأخيرة لوقف إطلاق النار الذى جرى التوصل إليه بين الطرفين والتي نجم عنها استئناف القتال، ويدين بصفة خاصة احتلال منطقة "زنغلان" ومدينة "غوراديز" والهجمات التي شنت على المدنيين، وعلميات قصف أراضي الجمهورية الأذربيجانية". رغم كل هذه القرارات الصادرة عن مجلس الأمن الإ أن أرمينيا لم تنفذها حتى الآن، بل تجاهلت بكل المعايير الدولية وانتهكت القانون الدولي، وكذلك المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة التي تعطى لنا حق استرداد والدفاع عن أنفسنا فرادى أو جماعات إذا اعتدت قوة مسلحة على أراضينا، لذلك فإن تمسكنا بمبدأ وحدة الأراضي وسيادة الدولة يحق لدولة أذربيجان أن تسترد أراضيها وتدافع عن نفسها طبقا لمادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة، لأنه لا يوجد في هذا الميثاق "ما يضعف أو ينتقص الحق الطبيعي للدول، فرادى أو جماعات، فى الدفاع عن أنفسهم إذا اعتدت قوة مسلحة على أحد أعضاء "الأمم المتحدة"، وذلك إلى أن يتخذ مجلس الأمن التدابير اللازمة لحفظ السلم والأمن الدولي، والتدابير التي اتخذها الأعضاء استعمالاً لحق الدفاع عن النفس تبلغ إلى المجلس فورا، ولا تؤثر تلك التدابير بأى حال فيما للمجلس - بمقتضى سلطته ومسؤولياته المستمرة من أحكام هذا الميثاق - من الحق فى أن يتخذ فى أى وقت ما يرى ضرورة لاتخاذه من الأعمال لحفظ السلم والأمن الدولى أو إعادته إلى نصابه.) ما أقوله "إنما للصبر حدود".. فنحن لنا حق استرداد أراضينا والدفاع عن أنفسنا، كما أن جيشنا العزيز أعطى للعدو درسا قاسيا فى الاشتباكات الأخيرة واسترد جزءا من أراضينا المحتلة، وجيشنا قادر على إسترداد كامل أراضينا أراضيها بأكملها، ورغم ذلك الإ أننا نسعى إلى حل النزاع بطرق سلمية وحقنا للدماء وفى نفس الوقت نستمر فى تعزيز جيشنا، ويكفى للمقارنة أن أسرد هنا أن الميزانية العسكرية للقوات المسلحة الأذربيجانية فوق ميزانية جمهورية أرمينيا كلها، ويكفى أن اقتصادنا أقوى من اقتصاد أرمينيا أضعافا. وفى الختام، نذكر العالم وبما فيه الأرمن ان المسئولية عن تعقد الأوضاع عند خط الجبهة تقع على عاتق أرمينيا بوصفها دولة محتلة معتدية مغتصبة ولن تكون أذربيجان مسئولة عن التدابير التى ستتخذها لحماية أراضيها المحتلة. والسؤال المطروح والأخير...ماذا تفعل القوات المسلحة لجمهورية أرمينيا فى أراضى جمهورية أذربيجان؟.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا