سياسة


الخارجية: الاحتلال الأرمني يقصف المناطق السكنية بقذائف عنقودية للقتل الجماعي

A+ A

باكو، 28 أبريل / نيسان، أذرتاج

قال حكمة حاجييف إن أذربيجان تشاطر القلق الذي تعبر عنه وزارتا الخارجية الأمريكية والروسية من استئناف تصاعد حدة التوتر عند خط الجبهة.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال الأرمينية قصفت باستمرار على مواقع القوات المسلحة الأذربيجانية والمناطق السكنية المطلة على خط التماس ولا سيما منشآت عامة وممتلكات السكان في أراضي محافظتي اغدام وتارتار باستخدام الأسلحة الثقيلة وقاذفات الهاون والقنابل والمدفعية كبيرة العيار منذ مساء 27 أبريل الجاري طيلة يوم كامل.

وأضاف حاجييف الناطق باسم وزارة الخارجية الأذربيجانية في تصريح لوكالة أذرتاج أن قصف الاحتلال الأرميني مع انتهاك القانون الإنساني الدولي بشكل سافر على المسالمين المدنيين الاذربيجانيين قصفا غير مسؤول وعشوائيا ومستهدفا باستخدام الأسلحة الثقيلة أسفر عن مقتل مسالم مدني وإصابة 7 اخرين إلى جانب تضرر أكثر من 20 منشأة مدنية ومرفقا عاما بمحافظتي تارتار واغدام.

وشدد حاجييف على أن استخدام قوات الاحتلال الأرمنية عمدا قاذفات القنابل العنقودية المضادة للبشر ضد أهالي أذربيجان المسالمين المقيمين بالمناطق السكنية المحاذية لخط التماس لا يهدف إلى أي غرض حربي ولكنه يخدم لارتكاب قتل جماعي بين المسالمين المدنيين الأبرياء. ولفت مسؤول الوزارة إلى أن الجميع يعرف أن أجزاء غير منفجرة لمثل هذه القذائف العنقودية تشكل مصدر خطر حيوي على حياة المسالمين المدنيين خلال مدة طويلة.

وأشار إلى أن لجوء الاحتلال الأرمني إلى استخدام مثل هذه الوسائل غير الإنسانية ضد المسالمين ليس أمرا عاديا، بل هو جزء مركب من انتهاج دولة أرمينيا سياسة الإرهاب المخطط والنظامي ضد أذربيجان.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا