سياسة


أذربيجان تحذر المفوضية العليا الأممية للاجئين وتطالب بتفنيد معلومات مزورة على موقعها الرسمي

A+ A

باكو، 29 أبريل / نيسان، أذرتاج

استقبل نائب رئيس الوزراء الأذربيجاني رئيس اللجنة الحكومية لشؤون اللاجئين والمشردين والنازحين رئيس اللجنة الجمهورية للمساعدة الإنسانية الدولية علي حسنوف رئيس مندوبية المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في أذربيجان داغ سيغوردسون في باكو.

واكد الجانبان في الاجتماع على إقامة العلاقات بين الطرفين على أسس جيدة.

واشير كذلك إلى ان دولة أذربيجان قد حققت أعمالا كبيرة لحل مشاكل اللاجئين والمشردين داخل البلد.

كما نُوّه إلى ان المفوضية العليا الأممية للاجئين منظمة من المنظمات الدولية المهمة بالنسبة لأذربيجان اليوم وأن مندوبيتها في أذربيجان ساعدت أذربيجان في تنفيذ مختلف المشاريع الرامية إلى تحسين ظروف حياة اللاجئين منذ اول يوم باشرت تنفيذ مهمتها في البلد.

وقدم حسنوف في الاجتماع كذلك انتقاداته الصارمة إلى رئيس المندوبية الأممية سيغوردسون إزاء نشر معلومات خاطئة ومزيّفة على موقع المفوضية العليا الأممية الرسمي في 11 أبريل الجاري بشأن الأحداث الناشبة في ثاني أبريل على طول خط الجبهة وحول نزاع قراباغ الجبلي القائم بين أرمينيا وأذربيجان.

وابلغ حسنوف ان سفير أذربيجان في النمسا غالب اسرافيلوف والمندوب الأذربيجاني الدائم لدى مكتب جنيف الأممي وسائر المنظمات الدولية بالمدينة واقف صادقوف اجريا لقاءات برئيس مكتب تنسيق المفوضية لدى مؤسسات فيينا التابعة لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي والأمم المتحدة فرانس ريموس والناطق باسم مكتب جنيف للمفوضية العليا الأممية للاجئين بجنيف ليو دوبس وموظف مكتب أوروبا للمفوضية المذكورة اناتولي بوجاي وأبلغاهم ان نشر مثل المعلومات المزيفة والخاطئة وغير الصحيحة على الموقع الرسمي للمنظمة الأممية مرفوض مطلقا، كما ان إصدار مثل هذه المعلومات التي تم تحريرها بتحريف الوقائع الحقيقية باستخدام صيغة لا توافق مع تفويض المفوضية العليا الأممية غير السياسي إلى جانب ان الموقف الصادر عن تلك المعلومات المرفوضة تضاد للقرارات الأربعة الصادرة عن مجلس الامن الدولي الاممي ولموقف الأمم المتحدة الرسمي من سلامة أراضي أذربيجان وسيادتها عليها.

وطلب حسنوف في الاجتماع من سيغوردسون بضرورة نشر المفوضية العليا الأممية للاجئين تكذيبا رسميا على موقعها بصدد القضية مفيدا ان إزالة تلك المعلومات من موقع المنظمة بعد طلب أذربيجان أمر غير كاف على الاطلاق.

وأضاف حسنوف ان قوات الاحتلال الارمينية ما زالت تقصف المناطق السكنية الأذربيجانية المحاذية لخط الجبهة باستمرار، ما يسفر عن مقتل بضعة مدنيين واصابة عشرات منهم إلى جانب تدميرات كبيرة بين المنشآت والمرافق المدنية بها واحتج على سيغوردسون على عدم تناول المفوضية العليا الأممية هذه الحقائق الواقعية في بيانها الصحفية الرسمية ولو تناولا سطحيا. وشدد حسنوف على ان نشر مثل المعلومات الخاطئة والمحرّفة تتناقض مع قرارات مجلس الامن الدولي وسائر المنظمات الدولية الصادرة بشأن النزاع العالق.

وأضاف حسنوف ان حدوث مثل الحالات يزيد من عدم ثقة المجتمع الأذربيجاني خاصة اللاجئين في المنظمات الدولية.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا