سياسة


خبير جورجي من أرمينيا: الشعب الأرمن في رعب وذعر والسلطات تراهن على انحطاط مقومات الدولة

A+ A

تفليس، 2 مايو / أيار، أذرتاج

قال غيلا واشادزي ان الشعب الأرمني يخيم عليه الرعب والذعر عقب الاحداث الأخيرة التي وقعت عند خط الجبهة مطلع أبريل السابق ولا سيما تغلب قوات الدفاع الأذربيجانية على قوات الاحتلال الارمينية باسترجاع بعض المناطق المحتلة.

وأفاد واشادزي رئيس المنظمة غير الحكومية " المنطقة الحرة" الجورجية المحلل السياسي خبير العلاقات الدولية في تصريح لوكالة أذرتاج انه شارك في عديد من الاجتماعات والفعاليات المختلفة المنظمة في أرمينيا فترة 1-4 أبريل و27-29 أبريل الماضي مشيرا إلى ان الاحداث الأخيرة عند الخط الفاصل لا تلقى مواقف محددة في أرمينيا. وزاد ان الشعب الأرمني والشارع الأرمني يخيم عليهما الرعب والخوف والذعر، حيث يعتقدون ان قوات الاحتلال الارمينية اذا خسرت في الحرب المرتقبة أدى ذلك إلى اضمحلال الشعب الأرمني ودولة أرمينيا تماما. وذكر المحلل السياسي الجورجي ان الأرمن كأنهم يعيشون في القرن الـ19 مشددا على انه شاهد في أرمينيا تراجعا وانحطاطا وتأخرا كبيرا، ما يخدم لمصالح السلطات الأرمنية الحالية، لأنها تراهن على كل هذا من اجل إطالة فترة السيطرة على البلد.

وقال ان خبراء ومحللين في أرمينيا يعتقدون ان البلد في امس حاجة إلى تغيرات جذرية في كل ساحة بما فيه إدارة الحكم والسلطة وبناء الدولة وتطوير المجتمع من اجل تأدية هذا إلى تغيرات في الوضع الاجتماعي النفسي وفي التفكير والرؤية العامة. ولا سبيل إلى تطور أرمينيا الا بعد تغير رؤية الناس في أرمينيا إلى العلاقات الإقليمية والدولية.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا